سحب تنبعث من بركان جزيرة "لابالما" في سماء المغرب.. هل الوضع خطير؟ خبير يجيب

24 سبتمبر 2021 - 22:30

 

 

انبعثت سحب الغازات الناجمة عن بركان “كامبر ديجا” في جزيرة “لا بالما” بأرخبيل الكناري، اليوم الجمعة، في أعالي سماء المملكة، ما يبعث على التساؤل حول مدى خطورة هذه الغازات على المغرب وصحة المغاربة.

وقال ناصر جبور، رئيس المعهد الوطني للجيوفيزياء، في حديث له مع “اليوم 24، إن خطر هذه السحب مستبعد، لكن القلق يتمثل حينما تمتد هذه السحب إلى غاية ثلاثة أشهر.

وأضاف المتحدث نفسه، أنه لحد الآن الخطر يبقى مستبعدا، لأن كثافة الغازات ستندثر، يوما بعد يوم، فمساحة السماء شاسعة، لكن حينما ستمتد هذه السحب إلى ما يقارب ثلاثة أشهر، هنا علينا دراسة الوضع وتقييم خطره.

وحسب جبور، فإنه في هذا السياق من شأن الأمطار، أن تزيل هذه الغازات من الجو وتنزلها إلى الأرض، وهو ما سينتج عنه أمطار حامضية، وهي أمطار ذات تأثير سلبي على الغطاء النباتي، وعلى عدد من الأشخاص الذين يعانون من الحساسية.

إلى ذلك، ووفقًا للمعهد البركاني لجزر الكناري (Involcan)، يمكن أن يستمر ثوران كومبري فييخا “بين 24 و84 يومًا” وتصاحبه انبعاثات كبيرة من الغاز والدخان.

وبحسب المصدر نفسه، ينفث هذا البركان ما بين 6 آلاف و11 ألفا و500 طن من ثاني أكسيد الكبريت يوميًا في الغلاف الجوي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي