أزمة بين "الحليفين" في أزيلال... انتخاب ديان عن "البام" رئيسًا للمجلس الإقليمي والأحرار: تعرضنا لإقصاء ممنهج

29 سبتمبر 2021 - 15:00

انتخب بشكل رسمي اليوم الأربعاء، صلاح ديان عن حزب الأصالة والمعاصرة، رئيسا للمجلس الإقليمي في أزيلال بأغلبية المصوتين، بعدما لم ينضبط القادة المحليون لقرار التحالف الوطني المعلن بين أحزاب التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة والإستقلال.

وشهدت عمالة أزيلال خلال جلسة علنية بحضور ممثلي السلطات المحلية انتخاب صلاح ديان عن حزب الأصالة والمعاصرة، رئيسا للمجلس الإقليمي لأزيلال، بعد حصوله على 13 صوتا مقابل امتناع 7 أصوات لحزب التجمع الوطني للأحرار.

وعرفت الجلسة انسحاب كل من بدر التوامي من حزب التجمع الوطني للأحرار، المنافس الأول للرئيس المنتخب ومصطفى الحسناوي عن حزب الحركة الشعبية، وعبد الحكيم حربلي عن حزب الاستقلال.

تنسيقية حزب الحمامة في أزيلال استنكرت في بلاغ عاجل لها توصل « اليوم24″ بنسخة منه، ما يحاك في الخفاء ضد الحزب من إقصاء ممنهج لمنتخبيه في عدد كبير من المكاتب المنتخبة، والذي استهدف  قطع الطريق على الكفاءات التجمعية التي أفرزتها صناديق الاقتراع، وفرض منطق الاستفراد بالتسيير، على خلاف المقاربة التشاركية التي أقرتها رئاسة الأحزاب المكونة للأغلبية الحكومية.

وعبر البلاغ عن استنكاره لما سماه التصرفات البغيضة وغير الحضارية التي سادت مختلف مراحل تكوين المجالس المنتخبةالمجلس الإقليمي نموذجامن قبيل الضغط على الأعضاء المنتخبين بشتى الوسائل،  ناهيك عن نوعية التحالفات الهجينة وغير الطبيعية والمبنية على أقليات تهدد استقرار المكاتب المشكلة، دافعة قرابة 40% من مكونات المجلس ( أي لائحة حاصلة على 319 صوتا)  إلى المعارضة.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي