بايتاس: لم نأت للنزهة ونعرف ما ينتظرنا مستقبلا

11 أكتوبر 2021 - 10:00

قال مصطفى بايتاس، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والناطق الرسمي باسم الحكومة، إن الحكومة الجديدة لم تأت للنزهة، وتعرف ما ينتظرها مستقبلا من تحديات.

وأوضح بايتاس، بأن الحكومة المعينة حديثا من طرف الملك محمد السادس، تضم كفاءات سياسية شابة، وتقدر المصاعب، التي تنتظرها، وقال: “هاد الحكومة متعيناتش باش دير نزهة”، مضيفا “الحكومة تضم كفاءات شابة، ولا تبيع الوهم للمغاربة، ولها خبرة في تدبير الشأن العام لسنوات، وهو الأمر الذي يمكنها بأغلبية التجمع الوطني للأحرار من تنفيذ الوعود، التي التزمت بها للمغاربة، في برنامجها الانتخابي المدروس بشكل واقعي من خلال لقاءات حملة “مائة يوم مائة مدينة”، التي كانت فرصة للتواصل مع المواطنين في مختلف جهات المملكة، ونفس الشيء بالنسبة إلى الأحزاب المشكلة للحكومة.

وحسب بايتاس، فإن البروفايلات، التي تترأس القطاعات الوزارية المهمة في الحكومة، هي أسماء معروفة، وذات كفاءة جيدة، بعيداً عن المحسوبية، والزبونية، وتنتمي إلى الطبقة الوسطى، ما سيمكن الحكومة من الاشتغال على احتياجات المواطنين، وأولوياتهم.

مؤكداً أن الحكومة مستعدة للاشتغال بشكل عقلاني للوفاء بالعهود، وتحقيق مستقبل أفضل للمغاربة، والتركيز على القطاعات الاجتماعية الأساسية، مثل الصحة، والتعليم، ودعم القطاعات الاقتصادية، وتوفير فرص الشغل، وقروض من دون فوائد.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي