إسرائيل ترفض شروط حماس لعقد صفقة تبادل الأسرى 

14 أكتوبر 2021 - 07:00
كشف زاهر جبارين، عضو المكتب السياسي لحركة حماس ومسؤول ملف الأسرى بالحركة، أن حماس قدمت إطاراً (تصوراً) جديداً بشأن إبرام صفقة تبادل مع الاحتلال الإسرائيلي، ولكنها لم تتلقَّ رداً إيجابياً على العرض الذي قدمته من قبل الاحتلال.
ووضعت حركة حماس مجموعة من الشروط لإبرام أي صفقة قادمة مع إسرائيل، تتضمن إفراج الاحتلال الإسرائيلي عن الأسرى المعاد اعتقالهم من صفقة وفاء الأحرار التي أبرمت في عام 2011، وذلك مقابل الإفراج عن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط والتي بموجبها أفرج الاحتلال الإسرائيلي عن 1027 أسيراً، أعادت اعتقال 50 منهم خلال السنوات القليلة الماضية.
كما تطالب حماس أن تتضمن صفقة التبادل إفراج الاحتلال عن النساء الأسيرات في المعتقلات والبالغ عددهن 43 أسيرة، والأطفال دون 18 عاماً والبالغ عددهم 225 طفلاً، باعتبارهم ضمن الحالات الإنسانية، إضافة لأسرى الدول العربية البالغ عددهم 19 أسيراً جُلهم من الأردن.
أيضًا طالبت حماس بالإفراج عن عمداء الأسرى، وهو مصطلح يطلق على المعتقلين الذين مضى على اعتقالهم أكثر من 20 عاماً ويبلغ عددهم 51 أسيراً، أما المحدد الأخير الذي وضعته الحركة ضمن أجندة أي صفقة قادمة، فهو الإفراج عن الأسرى الستة الفارين من سجن “جلبوع” الذين أعيد اعتقالهم الشهر الماضي.
الأسير محمود العارضة
الأسير محمود العارضة
وتصر حماس على أن لا صفقة نهائية دون إفراج الاختلال عن قادة الجهاز العسكري المعتقلين لديها، وينشر الموقع الرسمي لكتائب القسام قائمة بأسماء قادة الجهاز العسكري المعتقلين، أبرزهم عبد الله البرغوثي، حسن سلامة، عباس السيد، إبراهيم حامد، عبد الناصر عيسى، أيمن سدر، جمال أبو الهيجا.
ويعد هؤلاء الأسرى بالنسبة لإسرائيل خطاً أحمر لا يمكن التفاوض حولهم، فعلى سبيل المثال يعتبر إبراهيم حامد، القائد السابق لكتائب الشهيد عز الدين القسام في الضفة الغربية، والذي يقضي حكماً بالسجن لـ54 مؤبداً (5400 سنة)، يعتبر ملفه الأمني هو الأضخم في تاريخ إسرائيل.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي