الرئيس الموريتاني يوبخ أعضاء حكومته: إنجازكم "دون المأمول"

18 أكتوبر 2021 - 14:30

للمرة الثانية خلال العهدة الرئاسية الحالية، تغيش الجارة الجنوبية موريتانيا تصدعا بين مكونات حكومتها، وسط انتقادات شديدة وجهها الرئيس إلى وزراء فريقه الحكومي، واتهامه لهم بالتماطل في إنجاز المهام الموكولة إليهم.

وفي السياق ذاته، ونقلا عن وكالة “الأخبار” الموريتانية المستقلة، اليوم الاثنين، فإن الرئيس، محمد ولد الغزواني، أبلغ الوزراء خلال اجتماع مجلس الوزراء الاستثنائي، الجمعة الماضي، بأن أداءهم، ومستوى إنجازهم “دون المأمول”.

وأضافت المصادر ذاتها أن ولد الغزواني انتقد لوزرائه تفاوت القطاعات الحكومية في نسبة الإنجاز، متحدثا عن وجود بعضها في المستوى الأحمر، وذكر بعض القطاعات الوزارية بالاسم.

ووجه الرئيس محمد ولد الغزواني الدعوة إلى أعضاء الحكومة لبذل الجهود لتدارك النواقص، مذكرا بتوفير كل سبل الإنجاز لهم، ومنحهم الصلاحيات الكاملة في قطاعاتهم.

وليست المرة الأولى، التي ينتقد فيها ولد الغزواني بحدة وزراء الحكومة الموريتانية، إذ سبق أن انسحب شهر ماي الماضي من جلسة لمجلس الوزراء، بعد أن وجّه انتقادات لاذعة إلى أعضاء الحكومة، وفقا لما أوردته شبكة “صحراء ميديا”، وعدة وكالات محلية.

وأضافت الوكالات المحلية أن الرئيس ولد الغزواني انسحب من دون أن يتيح فرصة الرد لأعضاء الحكومة، تاركا رئاسة الاجتماع للوزير الأول محمد ولد بلال، الذي يعتبر منسقا للعمل الحكومي، وليس رئيسا للحكومة.

وانتخب الفريق السابق، محمد ولد، الشيخ الغزواني رئيسا للجمهورية الإسلامية الموريتانية، قبل سنتين، بدعم، ومؤازرة من سلفه، ورفيقه في السلاح، الرئيس السابق، محمد ولد عبد العزيز، لكن أيام الصفاء بينها لم تدم طويلا، بعدما باشر ولد الغزواني مهامه مطلع غشت من العام نفسه، حيث كان الرجلان طرفين في ما عرف بـ”أزمة المرجعية”، التي كسبها الرئيس الحالي من أولى جولاتها الخارجية.

كلمات دلالية

موريتانيا
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي