فدرالية اليسار في تادلة تقاطع دورة الجماعة وتتهم الأغلبية بإقصاء ثلث الأعضاء

18 أكتوبر 2021 - 15:45

قررت أحزاب تحالف فدرالية اليسار داخل المجلس الجماعي قصبة تادلة، اليوم الاثنين، مقاطعة الدورة الاستثنائية لجماعة قصبة تادلة، الخاصة بانتخاب اللجان، وانتخاب مجموعة من ممثلي الجماعة داخل العديد من المؤسسات الخارجية.

و أرجع تحالف فدرالية اليسار، في بلاغ، توصل “اليوم 24″ بنسخة منه، هذا القرار إلى عدم استجابة لمقترحات المعارضة خلال الدورات السابقة، الداعية إلى تمثيل كل أعضاء المجلس داخل اللجان، مضيفا أنه لم تتم الاستجابة لمطالب فريق المعارضة، وشروط المشاركة في هذه الدورة لم تكتمل بعد.

وحسب البلاغ نفسه، فالمعارضة كانت قد تقدمت، في تاريخ 08 أكتوبر 2021، بملتمس التعرض على المادة 44 و 45 إلى والي جهة بني ملال – خنيفرة في إطار مهام المراقبة الإدارية على شرعية قرارات رئيس المجلس، والمجلس، على اعتبار أن المادة 44 من مشروع القانون الداخلي تعتبر خرقا لأحكام القانون التنظيمي 113.14، المتعلق بالجماعات الترابية، لأنها لا تمكن مجموع أعضاء المجلس الجماعي، البالغ عددهم 29 (باستثناء الرئيس) من الانتساب إلى اللجان الدائمة الأربعة، والمحدد عددها في كل لجنة 05 أعضاء.

وأشار البلاغ ذاته إلى أن إقصاء تسعة (09) أعضاء من المجلس الجماعي، أي ثلث أعضاء المجلس من الانتساب إلى اللجان الدائمة هو منع لهم من ممارسة الصلاحيات الموكولة إليهم بموجب أحكام القانون التنظيمي، التي تنص عليها الفقرة الأولى من المادة 92.

وأشارت احزاب اليسار إلى أن مستشاري تحالف فيدرالية اليسار في جماعة قصبة تادلة قرروا مقاطعة الدورة الاستتنائية ليوم 18 أكتوبر 2021، من أجل انتخاب اللجان، ومجموعة من ممثلي الجماعة داخل العديد من المؤسسات الخارجية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي