جدل في بولمان... رئيس جماعة ميسور يراسل العامل بسبب مركب جامعي

23 أكتوبر 2021 - 13:30

بعد إعلان إحداث مركب جامعي بميسور في إقليم بولمان، في وقت سابق، عاد جدل الكلية متعددة التخصصات إلى الواجهة، في ضوء غياب المشروع برسم الميزانية العامة لسنة 2022.

ووجه رئيس جماعة ميسور، مراسلة لعامل إقليم بولمان، يلتمس منه التدخل لإعادة برمجة النواة الجامعية في ميسور.

وقال رئيس جماعة ميسور، إن الساكنة استبشرت بإعلان إحداث مركب جامعي في الإقليم، لكنها فوجئت بعدم إدراج المشروع برسم السنة المالية 2022، ملتمسا من عامل الإقليم الدعوة لعقد اجتماع، يحضره رئيس المجلس الإقليمي، ورؤساء الجماعات، من أجل تدارس المستجد، والترافع من أجل تدارك الوضعية، وبرمجة إحداث النواة الجامعية ضمن الميزانية العامة لسنة 2022.

وتعتبر ميسور أكبر مدينة في إقليم بولمان، أعلنت جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، عن طريق رئيسها، في وقت سابق، عن إحداث مركب جامعي بها، يمتد على مساحة 10 هكتارات، وسيضم تخصصات في الأدب، والعلوم الإنسانية، وكذا العلوم القانونية، والعلوم والتقنيات؛ من معلوميات وبيولوجيا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي