مشروع كليات في الراشيدية وأرفود يرى النور

05 نوفمبر 2021 - 16:10

شهدت عمالة إقليم ميدلت، أمس الخميس، تفاصيل تقديم مشروع إحداث الكلية المتعددة التخصصات، بحضور فعاليات الجهة، ورئيس جامعة مولاي إسماعيل في مكناس.
وكشف حسن سهبي، رئيس الجامعة، أن اللقاء، الذي احتضنه مقر العمالة، خصص لتقديم مشروع الكلية المتعددة التخصصات، وهو اللقاء، الذي ترأسه عامل الإقليم، وحضره رئيس جهة درعة تافيلالت، ورئيس المجلس الإقليمي، ورؤساء الجماعات المنتخبة، وأطر العمالة.
وحسب المصدر نفسه، انعقد، أول أمس الأربعاء، في الرشيدية، لقاء لتقديم مشاريع المؤسسات الجامعية المقترحة من جامعة مولاي إسماعيل، والمصادق عليها من طرف مجلس الجامعة.
ويتعلق الأمر بكلية الطب والصيدلة وطب الأسنان في الرشيدية، وكلية الآداب واللغات والفنون في المدينة نفسها، فضلا عن كلية العلوم القانونية والاقتصادية، والمدرسة العليا للتكنولوجيا في أرفود.

وتجدر الإشارة إلى أن وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي السابق، سعيد أمزازي، ورئيس جامعة مولاي إسماعيل في مكناس، إلى جانب حسن سهبي، رئيس جامعة مولاي إسماعيل، كانا قد تفقدا، خلال شهر نونبر من السنة الماضية، الوعاء العقاري، الذي سيحتضن تشييد الكلية متعددة التخصصات في إقليم ميدلت، باعتباره مشروعا يدخل في إطار تقريب النواة الجامعية من ساكنة الأقاليم.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي