أم تتهم مؤسسة خاصة بتعنيف طفلتها ذات الأربع سنوات وتطالب الوزارة بالتحقيق - صورة

18 نوفمبر 2021 - 01:00

طالبت إحدى السيدات بمدينة سلا وزارة التربية الوطنية بفتح تحقيق في شأن تعرض ابنتها “للتعنيف والضرب”، حسب قولها، من طرف إحدى المربيات في مؤسسة تعليمية خاصة.

وفي تصريح لـ”اليوم 24″، قالت الأم وتدعى أمينة، إن إحدى المربيات بالمؤسسة المذكورة أقدمت على تعنيف ابنتها “هدى”، التي لا يتجاوز عمرها أربع سنوات، بواسطة عصا داخل أسوار المدرسة.

وأوضحت الأم أنها اكتشفت أثر هذا التعنيف على جسد ابنتها، قبل أيام، وعندما سألت طفلتها أجابتها أن الأستاذة من فعلت بها هذا بواسطة عصا، وذلك عشية الأربعاء 3 نونبر الجاري.

وأضافت أنها توجهت إلى المؤسسة السالفة الذكر، بغية الاستفسار عما حدث، فإذا بإدارة المؤسسة تجيبها بأعذار واهية.

وتابعت المتحدثة نفسها: “تارة يطلبون مني مسامحة الأستاذة، لأن لديها مشاكل شخصية، وتارة ينكرون ما فعلته، وأحيانا أخرى يطلبون مني بتحد اللجوء إلى القانون”.

وأكدت أمينة أنها عرضت طفلتها هدى على طبيب في مستشفى مولاي عبد الله في سلا، حيث حصلت على شهادة طبية تثبت حجم الضرر، فضلا عن أنها لجأت إلى طبيب نفسي، بسبب وضعية طفلتها المتدهورة بعد الحادث.

وراسلت أمينة وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية في مدينة سلا، قصد جبر الضرر، الذي لحق بطفلتها، مناشدة شكيب بن موسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، التدخل لإنصاف فلذة كبدها، وفتح تحقيق شفاف في هذه الواقعة.

وفي المقابل، نفت المديرة التربوية لمؤسسة “أرض السلام” في سلا، تعرض الطفلة هدى لأي ضرب، أو تعنيف من طرف المربية، مسجلة أن الطفلة سقطت داخل قاعة للحراسة، لكنها سرعان ما اندمجت مع الأطفال، مبرزة أنها تواصلت مع الأم بهذا الشأن.

وأضافت المديرة بأن المؤسسة عرضت المساعدة على أسرة هدى، إذ إنها مستعدة للتكفل بعرضها على خبير نفسي، إذا ما كان لحق بها أي ضرر نفسي، بحسب تعبيرها.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.