الجزائر تستعد لرفع الدعم عن المواد الأساسية

23 نوفمبر 2021 - 03:00

تستعد الجزائر لرفع الدعم نهائيا عن المواد الاستهلاكية الأساسية، وسط ارتفاع المخاوف أن لا يكون التعويض النقدي المباشر للأسر المحتاجة كافيا.

وأعلنت الجزائر عن قرارها لمواجهة تراجع عائداتها من النفط والغاز منذ سبع سنوات، إذ قررت الأسبوع الماضي التخلي عن نظام الدعم العام للمواد الاستهلاكية الذي يبتلع مليارات الدولارات كل عام.

ووافق النواب في البرلمان الجزائري على مادة في قانون المالية التي تضمنت تمهيدا لإلغاء الإعانات التي يستفيد منها الجميع بغض النظر عن دخلهم، سواء كانوا جزائريين أو أجانب.

وسيتم استبدال نظام دعم المواد الاستهلاكية الأساسية بتعويضات مالية للطبقات الأقل دخلا، رغم تخوف شريحة واسعة من الجزائريين بتأثير رفع الدعم على معيشتهم.

وحافظت ميزانية الدولة لسنة 2022 على ما يعادل 17 مليار دولار من الإعانات الاجتماعية، التي تشمل التعليم والصحة المجانيين والإسكان والمساعدات المباشرة للأسر الفقيرة، بينما كان مبلغ هذه الإعانات يصل إلى ما بين 30 و40 مليار دولار سنويا خلال السنوات الممتدة بين 2012 و2017.

وارتفعت أسعار الخضر والفواكه في الأسابيع الأخيرة. وتضاعف مثلا سعر كيلو البطاطا ثلاث مرات خلال فترة محددة ليبلغ 140 دينارا (دولار واحد) مقابل 40 دينارا في الأيام العادية، وذلك تحت تأثير ندرة هذه المادة الأساسية على موائد الجزائريين. وبحسب السلطات، فإن الندرة وارتفاع الأسعار سببها التجار المضاربون.

كلمات دلالية

الجزائر
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.