المرزوقي: أردت الوساطة لإنهاء أزمة الصحراء لكن الجزائر رفضت

24 نوفمبر 2021 - 23:59

قال الرئيس التونسي الأسبق، منصف المرزوقي، في لقاء مع موقع “عربي بوست” إنه حاول لعب دور الوساطة بين المغرب والجزائر عندما كان رئيسا لتونس لكن الجزائر رفضت في الوقت الذي استجاب فيه المغرب للجلوس على مائدة الحوار.

وأضاف المرزوقي الحوار إنه يدعم مبادرة المغرب بالقيام بحكم ذاتي في الصحراء لأن منطقة المغرب العربي ليست بحاجة لقياك دولة سادسة، والتاريخ يأبه بالاتحاد وليس بالتفرقة.

واعتبر المرزوقي أن تمسك جبهة البوليساريو بإقامة دولة سادسة في المنطقة لن يساهم إلا في استنزاف كل الأطراف، وهي المغرب والجبهة والجزائر، كما أنه سيؤدي إلى وصول المنطقة إلى نفس المصير الذي تعيشه دول شرق المتوسط.

وقال المرزوقي: “أنا كمغاربي مؤمن بالاتحاد المغاربي، وأرى أن شعوبنا بحاجة إليه، مقابل ذلك أرى انزلاقاً سريعاً في اتجاه المحظور، وهي الحرب، والأمر غير مقبول بين المغرب والجزائر”.

وأكد الرئيس التونسي الأسبق أنه لا بد من التغيير والبحث عن الحل، وهذا الأمر لن يكون إلا في إطار الاتحاد المغاربي، هذا الأخير الذي يجمع شعوباً حرة ومستقلة، وداخل شيء اسمه الحكم الذاتي، لكن يبقى ذلك داخل الاتحاد المغاربي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

med moha منذ أسبوع

اصبحنا لا نحلم الا لتحرير الجزائر من الكبرنات ، بلد غني افقروه، أمة متفتحة اغلقوا عليها كل ابواب الفرج ،لا يفكرون الا في توسيع ارض الجزائر و هي قارة ،ضننت ان المشكل مع المخزن و اكتشفت ان المشكل مع الجوار كله يا رب أسرع الفرج من عندك والنصر الحراك بما فيه خير الجزاءر اولا سيعم الجوار لا محالة

التالي