مهلة قصيرة للحكومة يمنحها العاملون في النقل السياحي قبل الاحتجاج بالعاصمة

29 نوفمبر 2021 - 09:30

يستعد مهنيو النقل السياحي في المغرب، المنضوون تحت لواء الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي، للاحتجاج يومي 7 و8 دجنبر المقبل، في العاصمة الرباط، جراء تداعيات الجائحة السلبية على القطاع، مانحين بذلك الحكومة، “مهلة لفتح حوار تطرح خلاله مطالب المهنيين”، بحسب بلاغ أصدرته الفيدرالية نفسها.

وأوضحت الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي أن “الموعد المحدد للاحتجاج يسمح بمزيد من الوقت للمسؤولين على القطاع للتدخل، وإبداء مقترحاتهم لحل الأزمة”، و”يظهر حسن نية المهنيين في العمل الجاد من أجل التوصل إلى حلول واقعية بعيدا عن أجواء الاحتقان”.

ودعت الفيدرالية إلى الإفراج العاجل عن “دعم الأجراء العاملين بقطاع النقل السياحي، الذي يتم تقدميه عبر الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، الخاص بالشهور الأخيرة، وتمديده إلى غاية تعافي القطاع”.

كما حثت على إصدار “قرارات وزارية رسمية تعنى بقطاع النقل السياحي على وجه الخصوص، والعمل على تبليغها المجموعة المهنية للأبناك”، بهدف ” إنهاء الجدل الحاصل بين مهنيي القطاع، والمؤسسات المانحة للقروض بشأن طريقة، وكيفية تأجيلها”.

وطالبت القطاع الوزارية المعنية إلى “سن عقد برنامج خاص بقطاع النقل السياحي، لإنقاذ القطاع والعاملين به من الأزمة، يستجيب لخصوصيات القطاع، ويجيب عن الإشكالات العالقة”، مشددة على أن الحلول يجب أن تكون “نهائية وجذرية وموثقة، وأن تراعي حفظ مناصب الشغل واستقرار المقاولات وحقوق الأجراء على حد سواء”.

وخاض المهنيون وقفات احتجاجية، واعتصامات سابقة، منتقدين “عدم استجابة الجهات الوصية على القطاع لمطالبهم، والعمل على إنقاذ المقاولات من الإفلاس، وكذلك عدم التزام الجهات الوصية بأجرأة مضامين ملفها المطلبي، على الرغم من التوجيهات الملكية الصريحة لحماية المقاولات الأكثر تضررا من الجائحة”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.