احتجاجات لمئات النساء بعد عدم صرف أجورهن من صاحب معمل نسيج بمكناس

29 نوفمبر 2021 - 22:10

خرجت 500 امرأة عاملة في وحدة إنتاجية للنسيج في مكناس، مساء اليوم، للاحتجاج أمام مقر الشركة في شارع السعديين، والمطالبة بصرف أجورهن، وتنفيذ التزامات سابقة، تتعلق بالتصريح بهن لدى إدارة صندوق الضمان الاجتماعي.
وقالت المحتجات، في تصريح لموقع “اليوم24″، إن معاناتهن تجر خلفها شهرين دون أجر، فضلا عن غياب التصريح بهن لدى إدارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، رغم أن منهن من تجاوزت مدة عملها في الشركة، في نسختها الأولى أو الثانية، 30 سنة، قبل أن يجدن أنفسهن، يضفن بلغة ملئها الحسرة، في مواجهة المجهول.
وأكد مصدر نقابي في التنظيم المحلي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الذي يؤطر احتجاجات عاملات الشركة، أن احتجاجات العاملات انطلقت منذ 4 أسابيع، وفي غياب الاستجابة لمطلبهن، وصرف أجورهن العالقة، يبقى الاحتجاج هو الخيار الأول، والأخير.
وفي إجراء وُصف بـ” الغريب”، فوجئت عاملات الشركة، اليوم الإثنين، بإعلان يدعوهن لاستئناف عملهن، دون صرف الأجور، وتوفير النقل، والاستجابة لباقي المطالب، التي يؤكدن أنها اجتماعية محضة.
ملف عاملات شركة النسيج، اللواتي خرجن للاحتجاج، يعود إلى مرحلة 2016، عندما وجدن أنفسهن في مواجهة شركة تم تفويتها، لكن مصيرهن بقي عالقا، قبل أن تتدخل سلطات المدينة، ويصل ملفهن إلى البرلمان، ليتم إرجاعهن لمزاولة عملهن، في نسخة الشركة الجديدة، لكن الالتزامات التي وعدت بها الجهات المسؤولة، تؤكد المحتجات، لم تجد طريقها للتنزيل.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي