منظمة الصحة العالمية: نقص التلقيح ومستوى الفحوصات يشكلان "خليطا ساما"

01 ديسمبر 2021 - 22:20

حذر مدير عام منظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء، من أن العالم يواجه “خليطا ساما”، بسبب عدم كفاية التلقيح ضد كوفيد-19، ومستوى الفحوصات، مؤكدا أن ذلك يشكل أرضية ملائمة للمتحورات.

وقال تيدروس أدهانوم غيبريسوس في مؤتمر صحافي إن “نهاية الوباء ليست مسألة حظ إنها مسألة خيار”.

وأضاف “على المستوى العالمي، لدينا خليط سام من ضعف تغطية اللقاح، ومستوى الفحوصات المنخفض جدا، وهو أمر مؤات جدا لتكاثر المتحورات وتزايدها”.

ويأتي هذا التحذير فيما أعاد ظهور المتحورة الجديدة اوميكرون، في نونبر الماضي، إغراق العالم في الذعر. إذ لم تثر متحورة مثل هذا القلق في العالم منذ ظهور المتحورة دلتا.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، فقد تم الابلاغ بالمتحورة اوميكرون، المعروفة، أيضا، باسم B.1.1.529 “الى منظمة الصحة العالمية لأول مرة في 24 نونبر 2021 من قبل جنوب إفريقيا في حين تم تحديد أول حالة مؤكدة مخبريا من عينة تم أخذها في 9 نونبر”.

وحددت عدة دول أوروبية، خصوصا هولندا إصابات بالمتحورة الجديدة، حصلت قبل 24 نونبر موعد إبلاغ جنوب إفريقيا باكتشافها.

ووصفت منظمة الصحة العالمية، الجمعة الماضي، أوميكرون بأنها متحورة “مثيرة للقلق”، بالمستوى الأعلى.

وتثير المتحورة قلق الخبراء، لأنها تؤدي إلى العديد من الفرات، التي يمكن أن تجعلها أكثر عدوى، ومقاومة أكثر للقاحات.

وتجرى الدراسات لتحديد ما إذا كانت هذه هي الحال بالفعل، لكن من غير المرتقب أن تظهر النتائج الأولية على الفور.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي