هل تعود مظاهرات الشارع التونسي في ذكرى الثورة؟

03 ديسمبر 2021 - 02:00

يترقب الشارع المعارض في تونس، حراك “مواطنون ضد الانقلاب” المقبل، وسط توقعات بأن يكون التحرك المقبل نوعياً تزامناً مع ذكرى اندلاع شرارة الثورة التونسية، في 17 دجنبر من مهدها في محافظات الوسط الغربي للبلاد.

ورفع حراك “مواطنون ضد الانقلاب” من سقف انتظارات الجماهير المعارضة للرئيس التونسي، خصوصاً بالتجمع غير المسبوق في قلب العاصمة السياسية للبلاد قبالة مقر البرلمان بمدينة باردو، في 14 نوفمبر.

ويحسب للحراك نجاحه بداية في كسر حواجز الخوف والرهبة وحشد الهمم للنزول إلى الشارع للاحتجاج ضد الرئيس، ليتمكن بعد ذلك من توسيع دائرة المعارضين والتضييق على نادي المساندين.

وبعد أسبوعين من مسيرة باردو، تزايد الطلب على تنظيم مسيرة أكبر ليتضاعف الرهان على إنجاح التحرك المقبل وسط قلق من بطء إعلان الخطوات المقبلة من قيادة الحراك.

وتزايد ترقب الشارع المعارض لحراك “مواطنون ضد الانقلاب” وتعاظم الإلحاح على تنظيم تحركات قريبة والنزول للشارع وعدم مركزة الاحتجاجات في العاصمة.

 

كلمات دلالية

تونس
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.