بابا الفاتيكان: موت المهاجرين في البحر غرق للحضارة ومقبرة بدون حجارة تذكارية على القبور

05 ديسمبر 2021 - 14:30

أمام نحو 40 مهاجرا، عبر البابا فرنسيس، اليوم الأحد، عن حزنه حيال موت عدد كبير من المهاجرين في البحر الأبيض المتوسط، داعيا إلى وضع حد “لغرق الحضارة”، وذلك في خطاب مؤثر، ألقاه في مخيم للمهاجرين في ليسبوس، بعد خمسة أعوام من زيارته الأولى إلى هذه الجزيرة اليونانية الرمزية جدا في قضية الهجرة.

وقال الحبر الأعظم في اليوم الثاني من رحلته إلى اليونان، التي اتسمت بزيارة خاطفة إلى ليسبوس، “لا نهرب بسرعة من صور أجسادهم الصغيرة الممددة بلا حياة على الشواطئ”، معتبرا أن البحر الأبيض المتوسط “أصبح مقبرة باردة بدون الحجارة التذكارية على القبور”.

وقال إن “هذا الحوض الكبير من المياه، مهد العديد من الحضارات، يبدو الآن مرآة للموت”.

وأضاف أمام الرئيسة اليونانية، كاترينا ساكيلاروبولو، ونائب رئيسة المفوضية الأوروبية، مارغريتيس شيناس، ووزير الهجرة اليوناني، نوتيس ميتاراشي، “لا ندع  بحرنا يتحول إلى بحر ميت، ولا ندع مكان اللقاء هذا يصبح مسرحا للمواجهات! لا ندع  بحر الذكريات هذا يتحول إلى بحر النسيان. من فضلكم، لنوقف غرق الحضارة هذا”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي