الدولة الفرنسية اشترت مخطوطة مسرحية إميل زولا "جرمينال"

09 ديسمبر 2021 - 13:10

اشترت الدولة الفرنسية أمس الأربعاء، لحساب المكتبة الوطنية الفرنسية مخطوطة مسرحية “جرمينال” لإميل زولا، وهي عبارة عن نص مقتبس للخشبة من روايته الشهيرة وتعتبر “آخر مخطوطة كبيرة لإميل زولا لا تزال بأيدي جهات خاصة”.

وكتبت وزيرة الثقافة روزلين باشلو عبر حسابها على “تويتر”، أن المكتبة الوطنية الفرنسية اشترت بطلب منها “مخطوطة الاقتباس المسرحي لرواية إميل زولا +جرمينال”، مشيرة إلى أن هذه المخطوطة التي لم يتضح مسارها “تكمل المجموعة المميزة المخصصة للمؤلف لدى المكتبة الوطنية، وتدخل تاليا ضمن المجموعات الوطنية”.

وقدم مجلس التعاون بين بلديات منطقة بورت دو إينو في شمال فرنسا خلال مزاد دار “سوذبيز” في باريس العرض الأعلى البالغ 138600 يورو للاستحواذ على هذه المخطوطة التي كانت قيمتها مقدرة بسعر يراوح بين 100 ألف يورو و150 ألفا.

وتشكل هذه المنطقة جزءا أساسيا من الرواية، إذ أن زولا دون ملاحظاته الثمينة لدى نزوله عام 1884 إلى قاع منجم رونار الواقع في دونان، كبرى مدنها.

لكن القانون يعطي الأولوية للدولة التي استخدمت حق الشفعة بعد إغلاق المزاد. وستدفع الدولة مبلغا يساوي قيمة أعلى عرض.

وقال رئيس مجلس التعاون بين البلديات إيمريك روبان في بيان، إن “+جرمينال+ باتت من الآن فصاعدا ملك الجميع”. ورحب في تصريح لوكالة فرانس برس بإقامة معرض في المنطقة للمخطوطة التي تتكون من 454 صفحة كتبها زولا بين عامي 1885 و 1888 لتحويل روايته المنشورة عام 1885 إلى مسرحية.

ونقل البيان عن رئيسة المكتبة الوطنية الفرنسية لورانس إنجيل إشارتها إلى أن مخطوطة الاقتباس المسرحي “تنضم إلى مخطوطة الرواية نفسها وعلى نطاق أوسع إلى كل مخطوطات الكاتب المحفوظة في المكتبة، موفرة إضاءة جديدة على أحد أكثر الأعمال رمزية في الأدب الفرنسي”.

وكان زولا يرى أن روايته الناجحة عن ثورة عمال مناجم الفحم في شمال فرنسا في ستينيات القرن التاسع عشر يمكن أن تقتبس إلى مسرحية تكفل وصولها إلى جمهور أكبر.

لكن هيئات الرقابة رفضت النسخة الأولى من الاقتباس المسرحي إذ رأت فيها منحى تخريبيا، فاضطر إلى كتابة نسخة ثانية اقتطع منها مقاطع كثيرة مما أدى إلى فشلها.

واكتفت دار “سوذبيز” بالقول إن الجهة البائعة هاوي جمع “أوربي” يرغب في “التكتم عن هويته”، ولم تعط أي معلومات عن المسار الذي سلكته “آخر مخطوطة كبيرة لإميل زولا لا تزال بأيدي جهات خاصة”.

وكان روبان والنائب فابيان روسيل المنتميان إلى الحزب الشيوعي طالبا الدولة بشراء المخطوطة لجعلها جزءا من المجموعات الوطنية كالكثير غيرها من أعمال الكاتب المتاحة على الإنترنت.

ولمحت إنجل إلى أنها ستعمل على عرض هذه المخطوطة. وقالت “آمل في أن تتمكن المكتبة الوطنية الفرنسية قريبا من أن تعرض في المنطقة هذا العمل ذا الأهمية الرمزية القوية”.

وقد تجدد الاهتمام برواية “جرمينال” التي اقتبست ثلاث مرات للسينما في القرن العشرين على إثر عرض قناة “فرانس 2” الفرنسية في نهاية أكتوبر ومطلع نوفمبر مسلسلا مقتبسا منها من ست حلقات تبلغ مدة كل منها 52 دقيقة حقق نجاحا جماهيريا. ويمتد العمل التلفزيوني لفترة تقرب من مدة المسرحية الطويلة والتي بلغت خمس ساعات.

وسبق أن نشرت أجزاء فحسب من نص هذه المسرحية في طبعة نقدية سرية في كندا عام 1989.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي