أعوان السلطة في مقدمة موظفي الدولة "المرتشين" وفقا للنيابة العامة.. 46 عونا في السجن

09 ديسمبر 2021 - 15:30

احتل أعوان السلطة وموظفو ومسؤولو الجماعات المحلية ورجال الأمن الوطني والدرك الملكي وموظفو المياه والغابات والوقاية المدنية المراتب الثلاث الأكثر تلبسا بتسلم الرشوة والإطاحة بهم من قبل الرقم الأخضر.
وكشف تقرير صادر عن النيابة العامة أنه تم اعتقال 46 عون سلطة متلبسا بالرشوة خلال سنة 2020، بينما تم توقيف 26موظفا ومسؤولا بالجماعات الترابية، و36 عنصر أمن وأفراد ينتمون للوقاية المدنية والدرك الملكي والقوات المساعدة ومندوبية المياه والغابات متلبسين بالرشوة.
ويأتي الوسطاء في الرتبة الرابعة بتوقيف 16 شخصا متبوعين بموظفي قطاع الصحة باعتقال 13 شخصا، قطاع العدل بتوقيف 7 أشخاص، ثم المستخدمين (6) يليهم موظفو قطاع النقل والتجهيز (5)، إضافة إلى قطاعات أخرى (13).
وبينما سجل الخط المباشر 164 عملية ضبط للمشتبه فيهم في حالة تلبس، بمعدل تجاوز حالة كل أسبوع، فقد تراوحت قيمة الرشاوی بین مبالغ بسيطة لا تتعدى 50 درهما وأخرى مهمة بلغت في إحدى الحالات 300000 درهما.
وكشف التقرير أن جهة مراكش آسفي تأتي على رأس الجهات التي ضبطت فيها حالات الرشوة بواسطة الخط المباشر بتسجيل37 حالة، تضم منتخبين ترابيين وموظفين عموميين مدراء ومسؤولين وووسطاء.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مواطن منذ 8 أشهر

في المغرب نلاحظ انفصام في الشخصية هناك ازمة في التوظيف و هناك من يعمل باجور ضعيفة جدا و هناك من يعمل في ظروف غير ملائمة فكيف تشرح الدولة مثلا عون سلطة يقوم بمهام ضخمة معضمها مهام قائد المقاطعة او القيادة و نجد عون السلطة يتقاضى اجر ضعيف و في ظروف قاسية و لا سكن وظيفي لا تغطية صحية لا لا لا ...الخ و القائد يتمتع بجميع الامتيازات من اجرة سمينة و عمل مريح و سكن وظيفي و و و الخ كيف تدينون عون السلطة و لا تدينون الوزارة و البرلمان و المشرع الذين تسببوا في هذه المهزلة القانونية و التشريعية

Abdo منذ 8 أشهر

حسب رأي فهناك ٩٠ في المائة من الموظفين مرتشين قلة قليلة من النزهاء

كريمو منذ 8 أشهر

لانهم يتحدون 100 درهم او 200 درهم اما من ياخد 2000 درهم فما فوق فلا احد يقدر عليه.