أرباب المطاعم والحانات يتوقعون تشديدا في القيود الحكومية قبيل احتفالات "البوناني"

19 ديسمبر 2021 - 20:00

أكد مصدر مهني بقطاع الملاهي والمطاعم والعلب الليلية في المغرب أن زملاءه في المهنة لم يتوصلوا بشكل رسمي تعليمات من السلطات العمومية بشأن تشديد الإجراءات الاحترازية خلال ليلة رأس السنة. لكنهم يتوقعون “تشددا” رغم ذلك.

ويبدو أن المهنيين في هذا القطاع غير متفائلين بشأن إمكانية إقامة  احتفاليات رأس السنة وماتعكسه من راوج اقتصادي على رقم المعاملات الذي تأثر بشكل سلبي بسبب تداعيات كوفيد-19؛ إذ “يتوقعون تشديدا في ” قيود كورونا” خلال ليلة رأس السنة”، وفقا لما كشف عنه قاسم الجدوري الجيلالي، رئيس جمعية الأطلس للحانات والمطاعم والملاهي الليلية، في حديثه مع “اليوم24”.

وأضاف المصدر أنه في حالة إذا ما قررت الحكومة تشديد الإجراءات؛ سينعكس ذلك على قطاع المطاعم والحانات بشكل سلبي، وقد تقدر نسبة الخسارة في هذه الحالة إلى أزيد 90 في المائة، بينما الملاهي والعلب الليلية لاتزال مغلقة بسبب الجائحة.

وتوقع أن تعرف ليلة رأس السنة تشديدا من حيث الإجراءات الاحترازية، بسبب متحور أوميكرون، وعزز رأيه ببلاغ الأخير لوزارة الصحة والحماية الإجتماعية، الذي تشدد فيه على ضرورة العودة السريعة والآنية إلى التدابير الوقائية ضد كوفيد 19 وتدعو إلى استكمال التطعيم تفادياً لانتكاسة وبائية.

وسارع المغرب في اتخاذ التدابير اللازمة للحد من انتشار الفيروس، وخاصة متحور “أوميكرون”، وأغلق الأجواء ومنع السفر، وبعد  تسجيل أول إصابة بمتحور أوميكرون، توقع البعض أن يعيد سيناريو التشديد.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.