قوارب الصيد المغربية في بحر سبتة تعود لتثير الجدل بين الحكومة الإسبانية والمتطرفين في "فوكس"

24 ديسمبر 2021 - 10:00

نفت الحكومة الإسبانية، أمس الخميس، وجود قوارب صيد مغربية في مياه سبتة المحتلة.
يأتي ذلك، في رد الحكومة على النائبة تيريزا لوبيز، عن حزب فوكس اليميني المتطرف في إسبانيا، والتي سبق أن صرحت لوسائل إعلام محلية، أن “قوارب الصيد المغربية تواصل الصيد في المياه الإسبانية دون أي خجل، وبإفلات كامل من العقاب”.

وتوصل الحزب، اليوم الخميس، ببيان من الحكومة الإسبانية، بحسب ما كشفت عنه صحيفة “منارة سبتة”، تؤكد فيه عدم وجود قوارب صيد مغربية في مياه سبتة المحتلة.

وأفادت حكومة سانشيز أنه “لم يتم تسجيل أي نوع من الحوادث بين الصيادين الإسبان والمغاربة، في مياه سبتة”. وتابعت أن نقل الخدمة البحرية للحرس المدني إلى مكاتبها الجديدة لم يؤثر على مهامها”.

وقال حزب فوكس، في نونبر الماضي، “إن قوارب الصيد المغربية تواصل الصيد في مياه سبتة من دون مراقبة ودون قيود”، وذلك، “بسبب نقل عناصر الخدمة البحرية للحرس المدني إلى رصيف للصيد في الميناء، ما أدى إلى انخفاض المراقبة”، متسائلة، “عما إذا كانت الحكومة تخطط لزيادة عدد الموظفين، والموارد لحماية مياه سبتة الإسبانية من الصيد المغربي غير القانوني”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.