جمعية: سيارة إسعاف جماعة المكانسة نقلت طفلا مريضا إلى مستشفى فاس مقابل 200 درهم

29 ديسمبر 2021 - 23:20

 

لم تنته معاناة الطفل حمزة (9 سنوات) ابن مركز المكانسة بدائرة قرية با محمد في تاونات، الذي أصيب بمرض خبيث في الرأس، بعدما اضطر إلى انتظار أسبوع لإجراء الفحص بـ” السكانير”.
مصدر من جمعية ” دارنا للأيتام والاحتياجات الخاصة “، قال، إن الطفل حمزة نقل على متن سيارة إسعاف الجماعة إلى مستشفى فاس الجامعي، حيث ينتظر أن يخضع، اليوم الأربعاء، لفحص بجهاز السكانير، مقابل مبلغ 200 درهم أدتها والدته.
ونبه المصدر ذاته إلى أن رئيس الجماعة منح الجمعية سيارة الإسعاف بالمجان لنقل حمزة إلى المستشفى في فاس، لكن خلال المرات المتوالية ظلت الجمعية بمساعدة المحسنين تؤدي مصاريف سيارة الإسعاف، فيما تكفلت جمعية فردوس، الأسبوع الماضي، بنقله إلى مستشفى الشريف الإدريسي.
محنة الطفل بدأت منذ صيف العام الجاري، حيث ظهرت عليه أعراض مرض تسبب في انتفاخ عينه اليسرى، قبل أن يتسبب في إتلافها كليا، ومع تعذر تشخيص دقيق لمرضه، انتقل المرض إلى عينه اليمنى، حيث انتفخت، وتغير لونها، في وقت قالت والدته لـ” اليوم24″، إن المرض الخبيث تمدد في رأسه، والأمل في الله، والمسؤولين.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.