شبان بقرية بني وليد يأملون بناء قنطرة إثر سؤال برلماني

03 يناير 2022 - 23:20

تمكّن شباب قرية بني وليد في تاونات، أخيرا، من إيصال صوتهم لوزير التجهيز والماء، في إطار سؤال كتابي تقدّم به خالد السطي، المستشار البرلماني عن الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، بشأن إحداث قنطرة على وادي ورغة، تربط جماعة بني وليد بجماعة فناسة باب الحيط.
وحسب مضمون السؤال، فإن قنطرة بني وليد – فناسة باب الحيط، ستساهم في رفع العزلة عن المنطقة، خصوصا وأن المقطع الطرقي، المجاور لواد ورغة، يعرف انهيارات متكررة، مما يهدد سلامة مستعملي الطريق الجهوية رقم 510.
وأضاف السطي، في سؤاله، أن تحييد هذا المقطع الطرقي عن جماعة بني وليد، حكم عليها بالتهميش، والعزلة، مما تسبب في ارتفاع معدل الهجرة، حيث تقلص عدد سكان الجماعة بحوالي 20 في المائة خلال العشر سنوات الأخيرة.
وتساءل المستشار حول الإجراءات المزمع اتخاذها من طرف الوزير المسؤول عن القطاع، لإحداث قنطرة على وادي ورغة تربط جماعة بني وليد بجماعات فناسة باب الحيط، طهر السوق، تمضيت.
جدير بالذكر أن فعاليات مدنية بمركز جماعة بني وليد أطلقت، السنة الماضية، حملة موسعة لدعم مشروع قنطرة على وادي ورغة، باعتبارها تنزيلا حقيقيا لمعنى التنمية في المنطقة، خصوصا وأن قنطرة كانت تربط المركز بالطريق الجهوية 510 سابقا، لكن مياه الوادي جرفتها قبل أزيد من 4 عقود.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي