طفل في قرية با محمد يفارق الحياة إثر مسار طويل من المعاناة مع العلاج

13 يناير 2022 - 23:55

 

بعد معاناة مريرة مع المرض، وظروف البحث عن العلاج، فارق الطفل حمزة، إبن جماعة المكانسة في قرية با محمد، نواحي تاونات، الحياة، اليوم الخميس، في المستشفى الجامعي في فاس.
وحسب مصدر من القرية، فإن جثمان الطفل حمزة وصل، مساء اليوم ،إلى جماعة المكانسة، ووري الثرى في مقبرة القرية، في أجواء خيم عليها الحزن.

ورحلة علاج حمزة، الذي باغته مرض خبيث، صيف العام الماضي، كانت شاقة، بسبب ظروف أسرته، قبل أن تخفف عنها العبء فعاليات مدنية محلية، كانت ترافق المريض إلى المسشفى، لكن المنية خطفته، صباح اليوم الخميس، أياما قليلة من خضوعه للتشخيص بجهاز السكانير.

وتجدر الإشارة إلى أن مرض حمزة بدأ بانتفاخ عينه اليسرى، وتلفها، ثم انتفاخ في العين اليمنى، وعلى مستوى الرأس، بسبب مضاعفات المرض الخبيث في رأسه.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي