موظفون بوزارة الفلاحة بوجدة :أراضي القطاع تمنح ببلاش!

23 أغسطس 2013 - 11:04

 

كشفت مصادر مطلعة ل"اليوم24" أن عددا كبيرا من موظفي ومستخدمي القطاع الفلاحي بمدينة وجدة يعيشون على إيقاع "غضب و يأس شديدين"، وقالت نفس المصادر أن الاحتقان الذي يعيشه الموظفون مرده استمرار تفويت الأراضي التابعة للوزارة بالمدينة لعدة جهات لإقامة مشاريع سكنية في الوقت الذي يطالبون فيه منذ سنوات عديدة إدارتهم بمنحهم أرضا لإقامة مشروع سكني خاص بهم في إطار جمعية الأعمال الاجتماعية، ووصف بعضهم عملية تفويت عقارات الفلاحة "بتفويتات ببلاش"، في إشارة إلى الأثمنة التي تفوت بها.

 وكشفت المصادر ذاتها أن غضب بعض الموظفين تأجج أكثر بعد إقامة ملعب رياضي (ملعب ترابي) على جزء من أرضية "الضيعة الفلاحية التجريبية"، سابقا ذات الرسم العقاري4/7273 في الوقت الذي كانوا "يتوسمون و يأملون" أن تساهم هذه الأرض في التخفيف من معاناتهم الاجتماعية في الحصول على سكن عند خلق مؤسسة الأعمال الاجتماعية الخاصة بموظفي و مستخدمي وزارة الفلاحة.

وذكرت نفس المصادر أن موظفي و مستخدمي وزارة الفلاحة "لا يزالون يتذكرون ما كانت تتوفر عليه وزارتهم بالمدينة من أراض و عقارات شاسعة فوتت اغلبها في إطار مشاريع لم تنعكس و لو بنسبة 0.1 بالمائة على أوضاعهم" كما أنهم لم "يستفيدوا ولو بمتر مربع واحد في إطار أي مشروع".

وقالت ذات المصادر أن مسلسل التفويتات للأراضي التابعة للوزارة لا يزال مستمرا، موردة في هذا السياق عملية تفويت الوعاء العقاري رقم 02/963 التابع لحظيرة مركز الأشغال الفلاحية لشركة عقارية مملوكة للدولة بوجدة، وما قالت عنه "عيوب" شابت المسطرة المتبعة في التفويت، و التي اتسمت ب"الإبهام" وفق نفس المصادر.

 ومن التفويتات التي أثارت بعض الموظفين يورد نفس المصدر تفويت ارض الضيعة التجريبية سابقا ب"اسلي" و التي لم يتبقى منها سوى 7 هكتارات، بعد أن كانت 80 هكتارا فوتت بأكملها إلى شركة عقارية، وفي هذا السياق كشفت مراسلة تتوفر "اليوم24" على نسخة منها، وجهها وزير الفلاحة لوالي الجهة الشرقية الذي كان قد طلب من الوزير رفع اليد عن هذه الأرض قبل أن يرد الوزير برسالته المؤرخة تحت رقم4057  يرفض فيها بصريح العبارة أي مساس بهذه القطعة التي أعلن أنها مخصصة لفائدة مؤسسة الأعمال الاجتماعية.

وعلاقة بالموضوع كشفت مصادر نقابية من الاتحاد المغربي للشغل (القطاع الفلاحي)،  أن الوالي الحالي على الجهة محمد مهيدية كان قد أكد لوفد نقابي من الاتحاد الجهوي الاتحاد المغربي للشغل يوم 14/05/2013 انه "لن يتم المساس بهذه الأرض و انه سيعمل على عدم المساس بها"، وفي السياق نفسه وجه فرع الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي بوجدة رسالتين للمسؤول الجهوي لوزارة الفلاحة يطلب فيها توضيح الوضعية القانونية الحالية لهذا العقار بعدما لوحظت أشغال بناء وتهيئة تقام على هذا العقار بدون أي إشارة تقنية لهذه الأشغال و ماهيتها و الجهة التي تقف وراءها.

 

شارك المقال

شارك برأيك