وزير الفلاحة وقضية بيع الخمور في نادي المعهد الزراعي.. مصدر من المعهد يوضح

02 فبراير 2022 - 12:30

بعد الضجة التي أثارها توجيه برلماني العدالة والتنمية عبد الله بوانو، لسؤال لوزير الفلاحة محمد الصديقي  بخصوص ما نشر في الصحف عن بيع الخمور في نادي تابع لمعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة ورد  الوزير بتحميله المسؤولية ضمنيا  للمدير السابق للمعهد، بحجة أنه ما زال لحدود الساعة رئيسا لنادي الأساتذة، أفاد مصدر من المعهد بأن جواب الوزير “لم ينف ولم يؤكد عناصر الفضيحة المتمثلة في بيع الخمور داخل حرم جامعي”، وبدون التوفر على ترخيص قانوني، مما يشكل خرقا للقوانين.

ويشير المصدر إلى أن الوزير تجاهل أن القانون الأساسي لجمعية نادي الأساتذة ينص صراحة في البند 11 منه على أن مدير وكاتب عام المعهد عضوان بجمعية نادي الأساتذة “بالصفة وغير منتخبين”.

واعتبر المصدر أن رد الوزير “يجانب الحقيقة ويتسم بالغرابة”  خصوصا أن الوزير نفسه ترأس هذا النادي لمدة خمس سنوات (ما بين 2008 و2012) بصفته مديرا سابقا للمعهد الزراعي، وفي عهده كان النادي يبيع الخمور.

ويشير المصدر إلى أن المدير الحالي لمعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة هو الرئيس الفعلي والقانوني لنادي الأساتذة، وهو من يتحمل حاليا المسؤولية الكاملة لما يجري.  كما سبق للمدير الحالي أن شغل منصب مسؤول مالي بنادي الأساتذة، وشارك في تسييره لمدة 12 سنة، أي منذ سنة 2009 قبل أن يصبح رئيسا لهذا النادي بالصفة بعيد تعيينه مديرا للمعهد في مارس 2021. وخلال كل هذه الفترة، كان المدير الحالي مسؤولا عن تزويد النادي بهذه المشروبات الكحولية التي كانت موضوع سؤال برلماني.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.