منيب تحذر من انفجار اجتماعي محتمل وتقول إن الحكومة "تسير عكس ما التزمت به"

17 فبراير 2022 - 21:30

قالت نبيلة منيب، النائبة البرلمانية والأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، إن الحكومة الجديدة تسير عكس اتجاه ما التزمت به لحظة تنصيبها البرلماني، محذرة من أن الأوضاع الاجتماعية والسياسية تهدد بـ”الانفجار”، حسب قولها.

وسجلت منيب في حلقة ثالثة من برنامج “بودكاست”، الذي أطلقته على “يوتوب”، أن المغرب يعيش حاليا سنة صعبة، اجتمعت فيها الردة السياسية والحقوقية مع الجفاف وارتفاع الأسعار، ما يؤدي إلى توسيع دائرة الفقر والفوارق الاجتماعية والعطالة”.

كما اتهمت الحكومة بالتورط في انتهاك الدستور، وتجاهل نصوصه وعدم احترام المؤسسات الدستورية، معتبرة أن المغرب في ضوء ذلك صار “يعيش أزمة سياسية لغياب الديمقراطية وتفشي السلطوية وضرب الحقوق والحريات، وأخرى اجتماعية مع توسع الفوارق والبطالة المتفشية، واليوم نرى شبابا في مقتبل العمر يقبلون على الانتحار” تقول زعيمة الحزب الاشتراكي الموحد.

وأضافت، “نرى عددا من الشباب لم يعد قادرا على كسب قوته ليس فقط لظروف الجئاحة، ولكن لظروف الفساد في البلاد”، مسجلة أن “عددا من المشاريع بما فيها مشاريع الأسواق النموذجية ومختلف المبادرات التنموية لم تصل إلى مداها بسبب ما أسمته، “فسادا ممأسسا على الصعيد الوطني والجهوي.

واعتبرت أن الحكومة التي أعلنت عن سعيها لتنزيل النموذج التنموي الجديد، والجواب عن الإشكالات الكبرى للمملكة، قد سارت عكس ما التزمت به، مشددة على ضرورة انتباه المسؤولين إلى خطورة الأوضاع الاجتماعية المهددة بالانفجار” حسب قولها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.