الشاوي وحسن عبد الخالق يغادران السفارة

18 أكتوبر 2013 - 17:50

 عملية ستكون الأولى من نوعها في عهد وزير الخارجية والتعاون الجديد، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، صلاح الدين مزوار، فيما يقول مراقبون إن رحيل الإسلامي سعد الدين العثماني عن هذه الوزارة سيجعل المستشار الملكي المتخصص في الشأن الخارجي، الطيب الفاسي الفهري، في وضعية مريحة، ذلك أن العامين اللذين قضاهما العثماني في الخارجية أبانا عن تناقضات واضحة بين الوزير السياسي والتوجهات الدبلوماسية الرسمية للمملكة، أبرزها الموقف من الانقلاب على حكم الإخوان المسلمين في مصر.

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي