جدل العرضيين يعود لأوطاط الحاج بعد حجز متاع "عسّاس" والرئيس: لا علاقة له بالجماعة

26 أبريل 2022 - 07:00

عاد جدل عمال جماعة أوطاط الحاج، الذين كانوا يشتغلون بصفة عرضية، قبل أن يصل ملفهم إلى القضاء الإداري، بسبب رفضهم توقيع التزام مع رئيس الجماعة الحالي، “عاد” إلى الواجهة بعد استعانة رئيس الجماعة بعناصر الدرك لإفراغ مسكن مجاور لمحطة ضخ مياه سقي المساحات الخضراء بالجماعة، كان يقيم به عامل عرضي بالجماعة.

وفي اتصال مع “اليوم24″، قال “عسّاس” المحطة المائية، إن رئيس الجماعة قام بطرده من محل سكناه، في وقت مازال الملف أمام القضاء الإداري بفاس، وأن المحكمة استمعت إليهما يوم الأربعاء الماضي، في إطار حكم تمهيدي صدر خلال شهر مارس الماضي.

وأضاف المتحدث أن شاحنة الجماعة حجزت متاع أسرته، بحضور عناصر الدرك، التي استمعت لأفراد من الأسرة، علما أنه يشتغل مع الجماعة منذ 2008، وأن المحطة المائية كانت تابعة للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب، قبل أن تصبح تحت استغلال الجماعة.

من جهته، قال عبد القادر كمو، رئيس جماعة أوطاط الحاج، إن ادعاءات الحارس بخصوص المحطة باطلة، لأنه لم تعد تربطه بالجماعة أية علاقة، وأن المرفق تابع للجماعة، وفي حاجة إليه.

وأضاف رئيس الجماعة، في اتصال لـ “اليوم24″، أن المعني بالأمر كان ضمن اليد العاملة العرضية سابقا، لكن لا علاقة له اليوم بجماعة أوطاط الحاج، كما أن الملف يشكل موضوع متابعة من طرف السلطة المحلية، والقضائية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.