هل تتجه بروكسل نحو دعم الحكم الذاتي في الصحراء المغربية على خطى مدريد؟

05 مايو 2022 - 18:00

بعد اعتراف ألمانيا وإسبانيا بالسيادة المغربية على الأقاليم الجنوبية ودعم مخطط المغرب للحكم الذاتي كحل واقعي للنزاع، تستعد شخصيات بلجيكية، اليوم الخميس، لإطلاق مبادرة، من أجل مطالبة الحكومة بالسير على خطى دول الجوار الأوربي، ودعم المقترح المغربي لحل النزاع المفتعل.

وقالت وسائل إعلام بلجيكية، اليوم الخميس، إنه من المنتظر أن تنطلق اليوم أعمال اللجنة البلجيكية لدعم الحكم الذاتي في الصحراء المغربية، والتي تتكون من شخصيات بلجيكية تؤيد خطة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية الذي اقترحه المغرب في 2007.

رئيس اللجنة، الاشتراكي هيوز باييت، يقول عن هذه المبادرة: “نحن لسنا مؤيدين للمغرب أو ضد الجزائر”، لكن اللجنة ترى أن اقتراح المغرب، يجب أن يكون موضوعًا للمفاوضات، مصرا على أن “المقترح المغربي هو الاقتراح الواقعي الوحيد الذي يمكن أن يؤدي إلى السلام في المنطقة”.

وبالنسبة لهذه اللجنة، التي تسمى “كوبيسا”، فإنه حان الوقت لبلجيكا “لتحمل مسؤوليتها” ودعم خطة الحكم الذاتي بجدية، مشددة على أنه “لا يمكن تنظيم استفتاء لتقرير المصير، لأن مسألة الأشخاص الذين يمكنهم المشاركة فيه لا يمكن أبدا الحسم فيها”.

اللجنة، تعتزم تقديم مطالبها للسلطات البلجيكية، بشكل رسمي، إلى جانب تنظيمها لمبادرات مدنية، من أجل إطلاع الرأي العام على تفاصيل خطة المغرب للحكم الذاتي في الأقاليم الجنوبية، وأهميتها في إيجاد حل للنزاع المفتعل.

المبادرة البلجيكية، تأتي في وقت تعزز فيه الموقف المغربي مؤخرا بإعلان إسبانيا، تأييد مقترح الحكم الذاتي، وهي الخطوة التي فتحت الباب أمام تطبيع علاقات البلدين، بعد أزمة دبلوماسية حادة دامت نحو عام.

وانضمت بذلك إسبانيا إلى الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا، التي تعتبر المقترح المغربي “جديا وذا مصداقية”، فضلا عن الاتحاد الأوربي الذي تربطه اتفاقيات اقتصادية هامة بالمغرب.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.