سلطات مكناس تعلن عمارة الاحباس المنكوبة منطقة مغلقة

18 نوفمبر 2013 - 17:51

عمدت سلطات ولاية مكناس صبيحة يوم الاثنين بالسماح لقاطني الدور التي لم تتأثر بعد بحادث الانهيار، بالإسراع لنقل ما يحتاجونه من أمتعة و حاجيات مهمة و إخلاء المكان تحت مراقبة صارمة لسلطات منطقة حمرية و رجال الشرطة و عناصر الوقاية المدنية.

و علمت "اليوم 24" من مصدر مطلع، أن سلطات الولاية أصدرت أوامرها بمنع أي شخص من ولوج العمارة المنكوبة و التي جرى إعلانها منطقة مغلقة، بعد أن تم إغلاق مداخلها الثلاث بشارع الجيش الملكي و شارع نهرو و زنقة مليلية، و ذلك في انتظار ما ستسفر عنه مجريات البحث الذي فتحته السلطات الأمنية و الإدارية و القضائية، بأمر من الوكيل العام و ووالي جهة مكناس تافيلالت و الذي اسند لأحد مكاتب الدراسات مهمة إجراء خبرة تقنية على القبو المنهار و العمارة، و تحديد درجة الخطورة بها، قبل المرور إلى الكيفية  التي سيشملها التدخل لإنقاذ البنايات المجاورة لها.

و أضافت ذات المصادر، أن 3 محامين اخلوا مكاتبهم بالعمارة، إضافة إلى  ملاكي متاجر خاصة و مقر التعاضدية العامة لمصلحة طب الأسنان الخاصة بموظفي الإدارات العمومية.

هذا و ينتظر أن تكشف الأبحاث الجارية، نهاية الشهر الجاري، عن نتائج التحقيق المفتوح من قبل النيابة العامة و ولاية جهة مكناس، لكشف ملابسات الحادث و تحديد المسؤوليات، حيث لم تستبعد مصادرنا الاستماع للمقاول الذي باشر أشغال الترميم و الإصلاح بالقبو المنهار، لفائدة الشركة المالكة لأسواق "آسيما" بغرض إحداث سوقها الممتاز، بعد أن حازت القبو من الاحباس.

يذكر أن البناية المنكوبة و الواقعة بحي حميرية، القلب النابض للعاصمة الاسماعلية، جرى بناؤها سنة 1929 ، و أطلق عليها الفرنسيون عمارة " بيرنار"، حيث حازتها بعد ذلك وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية كملك كحبس لفائدتها.

شارك المقال

شارك برأيك