انطلاق مهرجان خريبكة الدولي للفيلم الوثائقي بميزانية ضعيفة

19 نوفمبر 2013 - 22:47

تفتتح غدا الأربعاء الدورة الخامسة للمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بالمركب الثقافي لمدينة خريبكة، والتي ستشهد، حسب تصريح الحبيب الناصري، مدير المهرجان، لـ«اليوم24»، عقد اتفاقية شراكة ما بين جمعية المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي وجمعية الإيسيسكو والإليسكو بالمعهد الوطني التونسي لمحاربة التصحر، من أجل التعاون وإنجاز أفلام وثائقية ذات طبيعة ثقافية وعلمية، والتي ستستمر إلى الـ23 من نونبر الجاري.

ولم تتجاوز ميزانية المهرجان، حسب الناصري (الذي يراها ضعيفة مقارنة بما يستحقه الفيلم الوثائقي)، 34 مليونا ونصف المليون سنتيم، ساهم فيها كل من المكتب الشريف للفوسفاط، الذي ضاعف دعمه من 8 ملايين سنتيم السنة الماضية إلى 16 مليون سنتيم هذه السنة، والمركز السينمائي المغربي بـ10 ملايين سنتيم، و5 ملايين سنتيم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، و3.5 ملايين سنتيم منحت من طرف الجزيرة الوثائقية، بالإضافة إلى خدمات لوجستيكية ستقدمها الجماعة الحضرية.

وستكرم دورة 2013، التي ستنطلق بوصلة فنية من التراث المحلي «عبيدات الرما»، السينما التونسية، باعتبارها ضيفة هذه السنة، بحضور سفير تونس في المغرب، وتحتفي بالمبدعين التونسيين هشام بن عمار، (مخرج أفلام وثائقية وعضو لجنة تحكيم المسابقة الرسمية)، وعادل كسيكسي، وهو منتج ومسؤول بقناة الجزيرة الوثائقية القطرية ورئيس لجنة تحكيم المسابقة الرسمية.

ويمثل أعضاء لجنة تحكيم المسابقة الرسمية، بالإضافة إلى رئيسها التونسي البريطاني عادل كسيكسي، كل من هانس بيتر فيمار، وهو منتج ومخرج أفلام وثائقية من ألمانيا، وهشام بن عمار وعبد العزيز الضامن، باحث أكاديمي سعودي، وحسن المرزوقي، باحث وناقد وإعلامي تونسي، وعبد الرحمان رحول، فنان تشكيلي مغربي، وفرانسواز بنعمر، وهي ناقدة سينمائية فرنسية.

يذكر أن لائحة الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية تشهد مشاركة أفلام من دول مختلفة، منها: «مأساة العائلة الواحدة» من المغرب لهشام عيد، و«البهلوان والطفل» للدانماركي لايدا كرون، و«عودوا بهم إلى بيوتهم» من ليبيا لمحمد بن الأمين، و«أجي وارواح» من تركيا لمتين اكدمير، و«الحب والموت» للتونسي البريطاني جمال دلالي، وفيلم «وجوه» لسعيد نجمي من الأردن، و«أنا مش صورة» من فلسطين لمحمد دوقان وأحمد موقدي، و«كاداماندو» من «النيبال» لراميش خادكا، و«إيقاعات روحية» من الهند لشازيا خان، بالإضافة إلى فيلمي «عروستي خلج» من مصر لشيرين غيت، و«سنبقى صامدات» من تونس لهاجر بن ناصر. 

وتنضاف إلى مسابقة الأفلام الرئيسية مسابقة أفلام الهواة، التي يرأس لجنة تحكيمها الباحث والناقد السينمائي بوشتى فرقزيد، وتضم في عضويتها مدير المهرجان الوطني لفيلم الهواة بشفشاون محمد سطار، ومعدة البرامج الوثائقية بقناة «الأولى» المغربية، مليكة حاتم.

من جانب آخر، سينظم المهرجان ندوة رئيسية موضوعها «صورة المجتمعات المغاربية في الفيلم الوثائقي»، يؤطرها كل من التونسي حسن المرزوقي والموريتاني الشيخ شيخاني، وهو كاتب وفاعل جمعوي، والجزائري سعيد هادف، باحث وكاتب، ومن المغرب أحمد أعراب، باحث أكاديمي.

تجدر الإشارة إلى أن المهرجان سيكرم إدريس التركي، تقني القافلة السينمائية، وهو موظف بالمركز السينمائي المغربي.

 
شارك المقال

شارك برأيك
التالي