مريم بنصالح للفرنسيين: لهذا تتراجعون في الاقتصاد المغربي

07 ديسمبر 2013 - 12:26

اهتمام محموم للفرنسيين هذه الأيام بتشخيص ومعرفة اسباب تراجع حضورهم في الاقتصاد المغربي، وتنامي دور منافسين آخرين، يتقدمهم الإسبان والأمريكيون.

وموازاة مع المنتدى البرلماني المغربي الفرنسي الذي انعقد أمس الجمعة 6 دجنبر في الرباط، كانت العاصمة الفرنسية باريس قد احتضنت منتدى اقتصاديا مغربيا فرنسيا، شاركت فيه رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، مريم بنصالح شقرون.

هذه الاخيرة حلّت ضيفة على إذاعة فرنسا الدولية، حيث أجابت عن أسئلة صحافيين فرنسيين حول الأسباب الكامنة وراء تراجع الحصة الفرنسية من الاقتصاد المغربي.

بنصالح قالت للفرنسيين إن أدوارهم الاقتصادية تتراجع لكون الاقتصاد المغربي ينمو بشكل سريع، وهو ما يفتح المجال أمام حضور فاعلين جدد فيه، بمن فيهم الإسبان.

وكنصيحة قدّمتها سيدة الأعمال ورئيسة أرباب المقاولات، للفرنسيين حتى يحافظوا على مكانة الصدارة في المغرب، قالت مريم بنصالح إن الحل هو التوجّه نحو المقاولات الصغرى والمتوسطة، وعدم الاقتصار على الصفقات الكبرى.

بنصالح قالت بشكل غير مباشر للفرنسيين، افعلوا ما يفعله الإسبان.

شارك المقال

شارك برأيك
التالي