محامون بالبيضاء في احتجاجات إثر تسريب تسجيل بين قضاة يكيل اتهامات إلى محامية (+فيديو)

13 يوليو 2022 - 15:45

تصوير: ياسين آيت الشيخ

تظاهر عدد من المحامين في محكمة الإستئناف في مدينة الدار البيضاء، الأربعاء، احتجاجا على اتهامهم بـ”السمسرة” و”الفساد”، عقب تسريب مكالمة هاتفية يشتبه بين رئيسة غرفة بمحكمة النقض بالرباط وأعضاء بغرفة الجنايات بالدار البيضاء.

واحتشد المحامون أمام محكمة الإستئناف، ورددوا شعارات تندد بالفساد وتدعوا إلى إصلاح منظومة العدالة، مثل “المحاماة حرة والفساد يطلع برة” وكذا “التخليق مدخل أساسي لإصلاح منظومة العدالة”.

وعبر أحد المحتجين، وهو محامي بهيئة الدار البيضاء، عن غضبه من تصريح قضاة بغرفة الجنايات بالبيضاء، قال إنه ” يمس بمهنة المحاماة وكذا باستقلالية القضاء وبمصلحة مرتفقي العدالة”.

وأضاف ضمن حديثه مع “اليوم24″، “نرفض استهداف المحامي والتدخل في القضاء”، في المقابل، عبر عن شكره، للقضاة والمحامون النزهاء، على كل ما يبذلونه من أجل الوصول لدولة الحق والقانون.

وقال إن المكالمة الهاتفية موضوع الاحتجاج، كانت خاصة بالقضاة، متسائلا ” لماذا يقحموننا في مثل هذه المواضيع”.

وأضاف، ” من يعرف محامي فاسد عليه التبيلغ به، أما إتهام جميع المحامون بالفساد فهذا لا يستقيم”.

ويأتي هذا الاحتجاج في سياق الجدل الذي خلفه تسريب مكالمة  صوتية الذي أعلن الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء عن فتح بحث بشأن مكالمة بين قضاة حول التدخل في ملف معروض على القضاء بعد نشر مكالمة بين قضاة. المكالمة التي اطلعت على مضمونها اليوم 24″ تمتد لـ29 دقيقة، وحسب  بيان فدرالية جمعيات المحامين الشباب بالمغرب،  فقد جرت بين رئيسة غرفة بمحكمة النقض،  ومستشار غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء.

والمكالمة توثق لحديث القاضية عن ملف يتعلق بشاب معتقل، حيث قالت للمستشار إنها تعرف أمه التي تعمل خادمة عند يهودي مغربي، وقالت إنه مظلوم رفقة شاب آخر، وأنه بحكم أنها تعرف تلك السيدة الخادمة، فقد أخبرتها بأن محاميتها طلبت منها مبلغ مليونين ونصف سنتيم، كرشوة مقابل الإفراج عن ابنها،  في إشارة إلى أن المحامية تلعب دور الوساطة مع  القضاة  الذين يتولون الملف.

وكانت الجمعية الوطنية للمحامين بالمغرب، أدانت ما ورد في التسجيل الصوتي المسرب، حيث اعتبرت ذلك  “مسا خطيرا باستقلالية القضاء وتدخلا سافرا في سرية المداولات، وسب وقذف وإهانة في حق المحامين والمحاميات المغاربة”.

وعلى إثر انتشار هذا التسجيل في مواقع التواصل الاجتماعي أعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء فتح تحقيق حول وجود تدخل في تدبير ملف قضائي معروض على هيئة قضائية يتابع فيه أحد الأشخاص في حالة اعتقال، وعبارات تمس بسمعة بعض أعضاء هيئة الدفاع.

ووجه الوكيل العام للملك تعليماته إلى الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء من أجل إجراء بحث يروم التحقق من حقيقة وظروف وخلفيات ما ورد بالشريط الصوتي من معطيات، والاستماع إلى كل من له علاقة بالموضوع، وإجراء جميع التحريات اللازمة لبلوغ ذلك، وجاء في بيان  الوكيل العام “حالما تنتهي الأبحاث سوف يتم ترتيب الآثار القانونية اللازمة على ذلك”.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.