الصين تحذر من زيارة محتملة لرئيسة مجلس النواب الأمريكي لتايوان

01 أغسطس 2022 - 17:20

في وقت يشهد حالة من عدم اليقين الجيوسياسي الشديد في المنطقة، حذرت السلطات الصينية من الزيارة المحتملة لرئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي إلى تايوان في إطار جولتها لآسيا التي بدأت نهاية الأسبوع المنصرم.

نقلت تقارير إعلامية عن السلطات الصينية قولها بأن جيشها “لن يقف مكتوف الأيدي” أبدا إذا زارت بيلوسي تايوان المتمتعة بحكم ذاتي والتي تقول بكين إنها إقليم تابع لها.

ترقب وصول بيلوسي إلى تايوان، بالتزامن مع احتفال جيش التحرير الشعبي الصيني بالذكرى الـ 95 لتأسيسه، دفع المتحدث باسم الخارجية الصينية، تشاو ليجيان، إلى القول بأن ذلك “سيؤدي إلى تأثير سياسي فظيع”.

لم يتم إدراج زيارة تايوان ضمن جولة بيلوسي في جدولها العام، وفي حالة تنفيذها ستكون الزيارة الأولى لرئيس مجلس النواب الأمريكي منذ 25 عامًا، وتحديدا منذ 1997، حين زار المتحدث آنذاك، نيوت غينغريتش، واحتجت بكين على الرحلة وقتها، لكنها في النهاية ابتلعت غضبها.

الزيارة الرسمية لبيلوسي، تتعلق بسنغافورة وماليزيا وكوريا الجنوبية واليابان، غير أن عضوين في مجلس النواب الأمريكي، مايكل ماكول، عن ولاية تكساس وآنا إيشو عضو لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس ذاته، كشفا عن دعوة بيلوسي لهما إلى زيارة تايوان. وكلاهما رفض بسبب تعارض في المواعيد.

منذ ظهور تقارير عن زيارة بيلوسي المحتملة إلى تايوان قبل أسبوعين، كثفت وسائل الإعلام الصينية انتقاداتها للسياسة الأمريكية بشأن تايوان.

في تايوان، انتشرت التكهنات بشأن زيارة بيلوسي المحتملة، حيث أشارت بعض المصادر إلى أنها ستصل تايبيه يوم غد الثلاثاء، فيما لم تعلق حكومة تايوان ​​على هذه التقارير.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.