الحارس الدولي السابق عبد القادر البرازي إلى عفو الله

24 يناير 2014 - 15:00

وكان المرحوم لبرازي قضى حوالي شهرين بالمستشفى العسكري محمد الخامس بالرباط لتلقي العلاج، لكن حالته ازدادت سوءا، ليُتخذ قرار بنقله إلى فرنسا لإجراء مزيد من التحاليل والفحوصات، بأمر من الملك محمد السادس، قبل أن يعود إلى المغرب لإتمام علاجه، وأصيب بغيبوبة يوم الأحد الماضي، اضطرت الطاقم الطبي إلى إدخاله العناية المركزة، وبها لقي ربه.

وكان المسؤولون عن جمعية الجيش الملكي، بفعل الوضع الاعتباري لعبد القادر لبرازي كعسكري، قد عملوا على التكفل بكل ما تستلزمه حالة حارس المرمى الأسبق، والإطار التدريبي المساعد حاليا، خاصة وأن تشخيص حالته لم يفد بشيء معين، وسط غموض لدى أطباء المستشفى العسكري بالرباط، قبل أن يتلقى العناية الملكية.

وحمل الراحل عبد القادر لبرازي قميص نهضة بركان أولا، وهو فريق المدينة حيث كان مولده، قبل أن ينضم نهاية الثمانينات من القرن الماضي إلى فريق الجيش الملكي الذي قاده للعديد من الألقاب، بعدما برهن عن علو كعبه، مما حوله إلى حراسة مرمى المنتخب الوطني في العديد من المباريات.

 

المرحوم عبد القادر لبرازي كانت له تجربة احترافية ضمن فريق الإسماعيلي المصري، كللت بالنجاح، بحيث يعد أول لاعب مغربي احترف بالدوري المصري، قبل أن ينضم إليه المهاجم عبد الكريم الجيناني في وقت لاحق.

شارك المقال

شارك برأيك
التالي