التلاميذ المحتجين على "مسار" يتجهون إلى التصعيد بعد مطالبة العثماني الداخلية مواجهتهم

03 فبراير 2014 - 13:00

بعد دخول مجموعة من نشطاء الفايسبوك على الخط وتوجيه انتقادات شديدة للبرلماني الاسلامي.

حيث اتهمه بعضهم بتحريض وزارة الداخلية على مواجهة التلاميذ المحتجين بالقوة واستعمال الهراوات ضدهم، في التصريح الذي أدلى به أدلى به لقناة الفريق النيابي بمجلس النواب على موقع اليوتيوب، وكان العثماني أكد في ذات التصريح أن التلاميذ بلغت لهم معلومات وأخبار خاطئة عن برنامج مسار من جهات غير معلومة، الأغرب من ذلك يقول العثماني “بلغت من وجدة أن الامن لم يقم بدوره، بحيث أن التلاميذ قاموا بمسيرات واقتحموا النيابة، في حين نعرف أن المسيرات ينظمها قانون، وهي مسيرات غير مرخص لها،إنطلقت بشكل عفوي، وسمح للتلاميذ باقتحام النيابة والانتقال من ثانوية إلى أخرى لإخراج التلاميذ الأخرين لذلك على وزارة الداخلية أن تتحمل مسؤوليتها وأن يُعاقب المسؤولون عن إشاعة الأخبار الخاطئة”.

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي