ابن كيران: "الداودي" شوية أحمق ولكن نيته حسنة (فيديو)

17 سبتمبر 2022 - 16:30

“الإخوان بلغني أن سي لحسن الداودي التحق بنا في القاعة فمرحبا به”..مجرد ما نطق بهذه العبارة الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله ابن كيران حتى اهتزت القاعة التي تَحتضن المؤتمر الوطني السابع لشبيبة “البيجيدي” ببوزنيقة اليوم السبت بالهتافات والتصفيق.

وأضاف ابن كيران، في أول لقاء بينه وبين لحسن الداودي، بعد نكسة 8 شتنبر 2021، “هاد الداودي راه شوية احمق ولكن نيتو حسنة”، في محاولة لرأب الخلاف الذي حصل بينهما وظهر قبيل انعقاد المؤتمر الوطني الاستثنائي للحزب، الذي أعيد فيه انتخاب ابن كيران أمينا عاما للحزب.

وكان عبد الإله ابن كيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، قد هاجم في شريط بثه في أكتوبر، الماضي، بشدة تصريحات نسبها إلى الداودي، منها قوله إن استقالة الأمانة العامة بعد انتخابات 8 شتنبر “غير مكتوبة”، كما انتقد قول الأمانة العامة، إن استقالتها سياسية وليست تنظيمية، قائلا “حشومة هذا الكلام”، كما رفض حديث الداودي عن “ابن كيران ومن معه”، قائلا “الداودي إذا أراد أن يفعل الخير في نفسه عليه أن يصمت”.

وردا على ذلك، اعتبر الداودي في تصريح سابق لموقع “اليوم 24″، أن إعلان ابن كيران “رغبته في الترشح أمر غير معهود في الحزب”، مضيفا “ما دام ابن كيران يقول إنني لا أحسن الكلام وعلي التزام الصمت، أقول أيضا، إنني لا أعرف أن أعلن ترشيح نفسي بطريقة ملتوية لقيادة الحزب كما يفعل“.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.