برلمانية تسائل وزير الداخلية حول تنامي الجريمة بإحدى جماعات "تازة" وتطالب بتوقيف المتهمين

19 سبتمبر 2022 - 11:00

وجهت المستشارة البرلمانية لبنى علوي، عن الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، سؤالا كتابيا إلى وزير الداخلية حول تنامي الجريمة في جماعة بني فراسن بإقليم تازة، وقالت إن “الجماعة تعيش وضعية أمنية مقلقة، جراء تنامي الجريمة وحالات سرقة الأشخاص واعتراض سبيل المارة وترويعهم، وكذا سلب ممتلكاتهم وسرقة منازلهم”.

وأوضحت البرلمانية في السؤال الذي اطلع عليه “اليوم 24″، إن هناك “حالة من الرعب والاستياء في صفوف الساكنة جراء هذه الأوضاع الأمنية المتدنية، ما يستوجب الرفع من حالة اليقظة والتأهب، وحماية الساكنة من وضعية الفوضى واللا أمن، وتوقيف المشتبه فيهم وإحالتهم على العدالة”.

وكان متورط في عملية قتل شخص منذ سنة ونصف، دون أن تتمكن المصالح الأمنية من توقيفه، أقدم قبل أسبوعين على تنفيذ عمليات سرقة في جماعة بني فراسن بنواحي تازة، مما خلف حالة من الهلع في صفوف الساكنة.

وقالت مصادر محلية بدوار سيدي عبد الله الغازي بجماعة بني فراسن، بإقليم تازة، لـ”اليوم 24″، إن الشخص المعروف في “القبيلة” نفذ عمليات سرقة متعددة، وأوقفه سكان الدوار وهو يخرج كمية كبيرة من القمح من أحد المنازل في منطقة “باب سرير”.

وحلت آنذاك عناصر الدرك الملكي بعين المكان، لتباشر تحقيقاتها بتعليمات من النيابة العامة، وكثفت عناصر الدرك الملكي عمليات البحث عن المتهم بتنفيذ عمليات السرقة والمتورط في عملية قتل قبل سنة ونصف، دون أن تتمكن من توقيفه.

وتطالب الساكنة عناصر الدرك الملكي بتوقيف المبحوث عنه منذ سنة ونصف، خوفا من أن تخلف عمليات السرقة التي ينفذها، إزهاق أرواح جديدة، دون أن ينال العقاب.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.