جدل حول استهلاك مفرط لزراعة الدلاح ولافوكا والطماطم للمياه في ظل الجفاف بالمغرب

22 سبتمبر 2022 - 13:00

أثار استهلاك بعض المنتجات الفلاحية مثل “الدلاح” و”لافوكا” و”الطماطم” لكميات كبيرة من الماء بالمغرب وتصديرها في ظل ندرة الماء، جَدلا بين المُشَاركين في حلقة “نكونو واضحين” التي بثتها القناة الثانية الذي يقدمه الزميل جامع كولحسن مساء أمس الأربعاء على القناة الثانية.

رئيس الجمعية المغربية للمنتجين والمنتجين المصدرين للخضر والفواكه، خالد السعيدي، اعتبر التصدير ضروري لأنه يدر العملة الصعبة ويدعم السوق الداخلي الذي لا يتجاوز فيه البيع السنوي 1.5 درهم للكيلو، مشيرا إلى أن تكلفة إنتاج الطماطم بعدما كانت تتراوح ما بين 2.75 درهم و3 دراهم للكيلو، وَصَلت بسبب غلاء أسعار المحروقات إلى 4 دراهم للكيلو.

وتعليقا على منتقدي لجوء المنتجين إلى زراعات تمتص كميات كبيرة من الماء، أوضح السعيدي بأنه يتم استيراد مواد تستهلك كميات كبيرة من المياه ومنها الحبوب التي يبلغ حَجم استهلاك كيلو منها لحوالي 500 لتر، في المقابل يستهلك كيلو من الطماطم 35 لتر من الماء.

وقلل الكاتب العام لوزارة الفلاحة، رضوان عراش، من استهلاك الموز والدلاح كميات كبير من الماء، مشيرا إلى أن المساحة المزروعة بالموز لاتتجاوز 8 آلاف هكتار ضمن مساحة إجمالية تقدر ب9 مليون هكتار، والمساحة المخصصة لزراعة الدلاح بمناطق جنوب المغرب لاتتجاوز ألفي هكتار ضمن مساحة 27 ألف هكتار اجمالية مخصصة لزراعة الدلاح.

كما أضاف عراش، بأن إنتاج كيلو من البرتقال يتطلب 500 لتر من الماء، بينما إنتاج كيلو من الزيتون يحتاج إلى 3 آلاف لتر من الماء، وإنتاج كيلو من السكر يتطلب ألف لتر من الماء، مشيرا إلى الاستثمار في الفلاحة نشاط اقتصادي مثل الاستثمار في باقي القطاعات الأخرى، يسعى المستثمرون فيه إلى الربح.

الاسْتثمار في القطاع الفلاحي، حَسب رئيس جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض، عبد الرحيم لكسيري، ينبغي أن يراعي المقاربة الترابية التي تضمن تدبيرا مندمجا للموارد المائية، مُشيرا إلى أنه إذا كان المستثمر الأجنبي بالمغرب يشتري الماء ب0.74 أورو أي ما يعادل 0.76 درهم للمتر مكعب، فإنه يشتريه خارج المغرب ب7.15 أورو للمتر مكعب.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.