أبـودرار: أصبحنا نـفـتـقـد لكاريزما بلـفـقـيه في مواجهة المشاكل التي تعاني منها جهة كلميم (فيديو)

26 سبتمبر 2022 - 10:30

حضر السياسي محمد أبودرار، إلى جانب عدد من ممثلي القبائل الصحراوية بالجهات الثلاث بالجنوب، ومنتخبي وبرلمانيي كلميم وادنون، وعدد من الشخصيات وأعيان منطقة أيت باعمران، لمراسم إحياء الذكرى الأولى لوفاة الراحل عبد الوهاب بلفقيه بمنزله بأيت عبد الله، نواحي سيدي إفني يوم السبت 24 شتنبر الجاري.

وقال محمد أبودرار، عضو فريق المعارضة بمجلس جهة كلميم وادنون، « بأن الجهة أصبحت تفتقد لكاريزما وشخصية الراحل عبد الواهب بلفقيه، لمعالجة أبرز الملفات العالقة بحكمة ورزانة سياسية، وأن الحضور الوازن لإحياء ذكرى وفاته لهو تعبير عن تشبث الجميع برمزية الفقيد وقوة شخصيته ».

وأضاف، « إن الذكرى التي حلت بعد سنة من رحيله، لهي مناسبة للدعاء بشكل جماعي للفقيد، ومناسبة لتوحيد الصف خاصة فيما تعيشه كلميم وادنون »، مضيفاً، »بأن هذا الأمر هو ما يجعلنا نؤكد على فقدان لمسة الحكمة والدور الذي كان يقوم عبد الوهاب لخلق التوازن السياسي والاجتماعي، بعدما طفت للسطح العديد من التصرفات الصادرة من بعض الإداريين والسياسيين بالجهة « .

وقرر أبوردرار توجيه دعوة خاصة لكل الأصوات المعارضة والمنتقدة لطريقة تدبير شؤون الجهة، قائلاً: « اليوم المطلوب منا هو توحيد الصف، وأن نكون جداراً إسمنتياً وراء كل ما يمس بالمقدسات الوطنية، وما يقع بالجهة من أمور غير محمودة »، مضيفاً بأن ذكرى وفاة الراحل عبد الوهاب، بالرغم من كونها مناسبة لتجديد طلب الرحمة والغفران للفقيد، لكنها في  الوقت نفسه مناسبة لندق ناقوس الخطر، واستحضار الحكمة في التعامل مع كثير من الملفات بالجهة « .

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي