غضب حقوقي بسبب رفع العقوبة في حق مهاجرين سودانيين

26 سبتمبر 2022 - 11:00

خلف حكم القضاء المغربي استئنافيا بالسجن ثلاث سنوات على 12 مهاجرا سودانيا اعتقلوا إثر صدامات عنيفة قبل ستة أيام على عملية اقتحام معبر سبتة تسبب في مأساة مميتة، غضب الحقوقيين المغاربة.

وقالت الجمعية المغربية فرع الناظور، أن الأحكام الصادرة عن القضاء والتي رفعت عقوبة المعتقلين السودانيين من 11 شهرا إلى ثلاث سنوات، هي أحكام “مستغربة” و”قاسية”.

وتمت مقاضاة 12 مهاجرا في وضع غير نظامي خصوصا بتهم “إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بوظائفهم” و”العصيان المرتكب في اجتماع لأكثر من شخصين” و”الدخول غير القانوني إلى الأراضي الوطنية”.

اعتقل هؤلاء المهاجرون في 18 يونيو بعد صدامات مع قوات الأمن المغربية في غابة قرب جيب مليلية، وجاءت الاعتقالات قبل ستة أيام من محاولة دخول نحو 2000 مهاجر في 24 يونيو إلى مليلية بالقوة من معبر الناظور الحدودي”.

تسببت تلك المأساة في مقتل 23 مهاجرا وفق السلطات المغربية و 27 وفق الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، ما أثار استياء شديدا في المغرب وخارجه.

ومنذ 24 يونيو، قضت المحاكم المغربية بسجن عشرات المهاجرين، معظمهم ينحدر من السودان لمدد تراوحت بين ثمانية أشهر وسنتين ونصف سنة.

 

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *