الحكم موقوف التنفيذ في حق أفراد شبكة للدعارة بفاس!

27 فبراير 2014 - 22:38

 (فوجئوا) أول أمس الثلاثاء بالحكم الصادر عن  المحكمة الابتدائية «جلسة تلبس اعتقال»، والتي قضت بمؤاخذة الطالبة عشيقة المقاول الهارب، من أجل « الفساد  وإهانة الضابطة القضائية»، والحكم عليها بـ4 أشهر حبسا موقوفة التنفيذ وغرامة مالية قدرها ألف درهم.

وفي المقابل، أدانت المحكمة، سائق المقاول الهارب وعاشق الطالبة بطلة الشبكة، بشهرين حبسا نافذا، إلى جانب صديقه صاحب الشقة المفروشة، بـ4 أشهر نافذة وغرامة 3000 درهم، بعد أن تابعتهما النيابة العامة بتهمة «الفساد وإعداد محل للدعارة»، فيما أدينت شابة من مدينة سلا على علاقة بالشبكة بشهرين موقوفة التنفيذ، و3 أشهر حبسا موقوفة وغرامة ألف درهم في حق مستخدمين بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، توبعا بتهمة «الارتشاء» واستلام مبلغ 3 آلاف درهم من المقاول الهارب، وافتعال تعرض عشيقته/الطالبة لمرض مفاجئ لتبرير واقعة اختفائها من منزل عائلتها ليومين.

 وعلمت « اليوم24» أن المحكمة قررت حفظ مسطرة المتابعة في حق الطالبة الثانية، صديقة عشيقة المقاول الفار، في انتظار وصول المحققين إلى معطيات جديدة وأدلة كافية لمساءلتها، وذلك على الرغم مما كشفت عنه الشرطة في محاضرها، والتي  قالت فيها، بأنها حجزت لدى الطالبة الثانية، التي أسقط عنها قاضي التحقيق المتابعة، هاتفا نقالا من آخر صيحات الهواتف الذكية، ولوحة إلكترونية «طابليت»، ومفتاحا خازنا للمعلومات، وأحالوا المحجوزات الرقمية، على المختبر الجهوي للآثار الرقمية بولاية أمن فاس لإخضاعها للخبرة، وتجميع المعلومات بخصوص ما كشفت عنه صديقتها بطلة شبكة الدعارة الجديدة بفاس، خلال التحقيق معها، حول اتهامها لزميلتها  بالتقاط صور وأشرطة خليعة لها مع شاب مغربي يقيم بإيطاليا، ولجوء عشيقها المقاول إلى تهديدها بنشرها على «اليو- توب» في حال رفضها حضور طقوس لياليه الحمراء.

شارك المقال

شارك برأيك
التالي