إجراءات مشددة تصاحب مباراة المنتخب المغربي مع باراغواي تجنبا لأحداث شغب

27 سبتمبر 2022 - 13:50

قررت السلطات الإسبانية، اتخاد مجموعة من الإجراءات الأمنية، لتأمين مباراة المنتخب الوطني المغربي وباراغواي، التي ستجرى اليوم الثلاثاء، على أرضية ملعب بينيتو فيامارين، بمدينة إشبيلية، الخاص بفريق ريال بيتيس، على الساعة الثامنة مساء، استعدادا لنهائيات كأس العالم قطر 2022، المقررة ما بين 20 نونبر و18 دجنبر المقبلين.

وفي هذا الصدد، أكدت بعض الصحف الإسبانية، أن هناك اجتماع أمني بإشبيلية، من أجل “تكييف” جهاز الشرطة وقوات مكافحة الشغب مع التدابير الجديدة التي يجب اتّباعها لتأمين الملعب والأشخاص في ودية المغرب ضد باراغواي.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن السلطات الإسبانية قامت بمراجعة “الضوابط الأمنية” في الملعب الخاص بنادي ريال بيتيس، لتفادي تكرار الأحداث التي أعقبت نهاية المباراة الودية التي احتضنتها أرضية ملعب “كورنيا إل برات” بمدينة برشلونة، بين المنتخب المغربي ونظيره الشيلي.

وفي السياق ذاته، أشارت اللجنة المنظمة في الاجتماع التنسيقي إلى أن من يثبت تورطه في أي نوع من المخالفات، سيتم تغريمه بـ3 آلاف دولار، كما سيحرم من حضور المباريات في أي من الملاعب الأوروبية والإسبانية على وجه التحديد لعام كامل.

وطالب المنظمون جماهير المغربية، بالتحلي بقيم الروح الرياضية، واحترام عزف النشيد الوطني للمنافس، والاكتفاء بتشجيع اللاعبين من المدرجات، كما دعت اللجنة المنظمة إلى تكثيف الحضور الأمني بالمباراة، لمنع حدوث أي نوع من المخالفات.

وسار وليد الركراكي مدرب المنتخب المغربي، على نفس منوال سابقيه، بعدما قال في تصريح له، “تعودنا من أنصار المنتخب المغربي على الذوق الرفيع والتشجيع الراقي، فلا داع لتكرار التصرفات غير المقبولة التي حدثت في مباراة تشيلي باجتياح الملعب”.

وتابع الركراكي في التصريح ذاته “لابد أيضا أن يحترموا عزف النشيد الوطني للمنافس وعدم مقابلته بالصافرات، ولا أجد مبررًا لتلك التصرفات التي تأتي من أقلية، أتمنى ألا تتكرر في ودية باراغواي على الجميع التحلي بالروح الرياضية”.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *