حصيلة متباينة لأرباح الشركات العملاقة في سنة 2013

02 مارس 2014 - 10:32

ويتوقع أن تكون سلبية بالنسبة إلى العديد من القطاعات وفي مقدمتها الاتصالات التي اختتم الفاعلون بها سنة 2013 على التراجع، ومجمع الفوسفاط الذي تأثر بالظرفية الاقتصادية الصعبة والتراجع الدوري لهذه السوق على المستوى العالمي، في حين ينتظر أن يستدرك هذا التراجع بتطور نتائج قطاعات أخرى، وعلى رأسها البنوك، خاصة البنك الشعبي الذي ربح 200 مليار سنتيم خلال السنة الماضية، وهو ارتفاع ينتظر أن يشمل البنوك الأخرى، خاصة التجاري وفابنك والبنك المغربي للتجارة الخارجية، ولن تستثنى المجموعات العقارية من هذا النمو، إذ يتوقع أن تزيد أرباح كل من مجموعتي «أليانس» و«الضحى» بالنظر إلى ارتفاع أرباحهما بشكل كبير خلال النصف الأول من السنة ذاتها، مستفيدتين من عودة النمو إلى مجال السكن الاجتماعي.

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي