السلطات الجزائرية توقف أنشطة الكنيسة الكاثوليكية

28 سبتمبر 2022 - 23:59

قررت السلطات الجزائرية توقيف أنشطة الكنيسة الكاثوليكية في الجزائر ابتداء من فاتح أكتوبر المقبل. وعبرت الكنيسة الكاثوليكية في الجزائر (الجمعية الأبرشية الجزائرية) عن أسفها للإعلان عن الإغلاق الكامل والنهائي لخدمتها المسماة “كاريتاس الجزائر” خلال فاتح أکتوبر 2022، وفقا لطلب السلطات العامة.

وأكدت الكنيسة الكاثوليكية في بلاغ لها أنها ستبقى مخلصة لرسالتها الخيرية في خدمة “الأخوة بالشراكة مع جميع الأشخاص ذوى النوايا الحسنة”.

وشكرت الكنيسة الكاثوليكية جميع الأشخاص الذين شاركوا خلال سنوات، بطرق مختلفة في إحياء هذا العمل في خدمة الفئات الأكثر ضعفا والشعب الجزائري.

وأوضحت الكنيسة أن الإيمان يجلب الإيمان برؤية الأخ في الآخر، ليكون مدعوما ومحبوبا، مضيفة أن جميع البشر – متساوون في رحمته- مدعوون للتعبير عن هذه الأخوة الإنسانية، وحماية الخليقة والكون بأسره ومن خلال دعم كل شخص، وخاصة أولئك الذين هم في أمس الحاجة والأكثر احتياجا.

 

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *