الجماعات اقترضت 26 مليار درهم من صندوق التجهيز الجماعي مقابل تمويل مشاريع تنمية

29 سبتمبر 2022 - 17:15

بلغت النتيجة الصافية لصندوق التجهيز الجماعي (FEC) حوالي 174 مليون درهم خلال النصف الأول من سنة 2022، بانخفاض بنسبة 2 في المائة مقارنة مع الفترة ذاتها من السنة الماضية.

وأوضح صندوق التجهيز الجماعي في بلاغ له حول نتائجه المالية عند متم يونيو 2022، أن هذا الانخفاض يعزى بالأساس إلى رفع معدل المساهمة الاجتماعية للتضامن، وهو ما أدى إلى ارتفاع التكاليف غير الجارية.

وبلغت النتيجة الجارية 292 مليون درهم، بزيادة طفيفة مقارنة بالنصف الأول من سنة 2021.

وأضاف المصدر ذاته، أن المؤسسة سجلت خلال النصف الأول من سنة 2022، تطورا إيجابيا في صافي ناتجها البنكي الذي بلغ 323 مليون درهم، وهو ما يعادل زيادة طفيفة مقارنة بالنصف الأول من سنة 2021، ويعزى هذا التطور أساسا إلى الأثر المشترك لكل من المعاملات وجودة المحفظة، حتى تاريخ صدور التقرير.

وبلغت ديون الزبناء عند متم يونيو 2022 قرابة 26 مليار درهم، بزيادة تقارب 3 في المائة على أساس سنوي.

من جانبها، بلغت مدفوعات القروض أزيد من 1,3 مليار درهم وساهمت في تمويل العديد من المشاريع التي نفذتها مختلف أصناف الجماعات الترابية.

ويهم هذا التمويل، الذي خصص أزيد من 24 في المائة منه لتمويل برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية (PRDTS)، إنجاز مشاريع التنمية الحضرية، بما في ذلك تنفيذ برامج تروم النهوض بمستوى المدن وتحديث التجهيزات الخاصة والبنية التحتية الطرقية.

وأوضح البلاغ أن التزامات القروض بلغت أزيد من 1,8 مليار درهم، بارتفاع بنسبة 19 في المائة مقارنة بالنصف الأول من سنة 2021، ومنح ما يقارب 88 في المائة منها للمجالس الجهوية ومجالس العمالات والمقاطعات بنسب تصل على التوالي إلى 54 في المائة و34 في المائة.

بالإضافة إلى ذلك، يواصل البنك تعزيز قاعدته المالية وقدرته على الملاءة من أجل دعم الاحتياجات المتزايدة للجماعات الترابية، حيث بلغت حقوق الملكية وحقوق الملكية بالانتساب قرابة  5,5 مليارات درهم عند متم يونيو 2022، بزيادة قدرها 3 في المائة مقارنة بمتم دجنبر 2021.

وفي 30 يونيو 2022، بلغ الدين المالي لصندوق التجهيز الجماعي أزيد من 21,5 مليار درهم، تشمل بالأساس الموارد المعبأة في السوق المالية الداخلية، لا سيما من خلال القروض الإلزامية التي تمثل حصة تفوق 44 في المائة.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *