أكثر من 13 مليون فرنسي سبق لهم تدخين الحشيش المغربي

12 مارس 2014 - 18:24

 

الجمارك الفرنسية وخلال تقديمها لحصيلة ما تم حجزه سنة 2013 من المخدرات وعلى رأسها الحشيش القادم من المغرب، حيث تم حجز أكثر من 86 طن من الحشيش خلال السنة الماضية، وهو ما يمثل ثلاثة أضعاف ما تم حجزه سنة 2012، وهو "رقم قياسي" حسب ما صرح به مسؤولو الجمارك الفرنسية.

وخلال تقديمه لحصيلة مصالح الجمارك في حجز المخدرات في جميع النقاط الجمركية الفرنسية، قال وزير الاقتصاد الفرنسي بيير موسكوفيتشي بأن "هذه النتائج المذهلة هي نتيجة عمل أكثر من 17 ألف رجل من رجال الجمارك"، الوزير اعترف بأن الكميات التي يتم حجزها لا تمثل الحجم الحقيقي للمخدرات التي يتم تهريبها إلى فرنسا لكن الكمية التي يحجزها ترتفع من سنة إلى أخرى.

ويبقى المغرب هو المصدر الأول للحشيش المهرب إلى فرنسا والذي تمكن من الوصول إلى أكثر من 13 مليون فرنسي استهلكوا الحشيش، في حين أن 1.2 مليون فرنسي يستهلكونه عشر مرات على الأقل في الشهر في حين أن 550 ألف فرنسي يستهلكونه يوميا ليكون بذلك الحشيش القدم من المغرب هو المخدر الأكثر استهلاكا في فرنسا، كما أن الفرنسيين هم الأكثر استهلاكا للحشيش في أوروبا وهو ما يجعل من فرنسا السوق الأول للحشيش المغرب.

وبالنسبة لميشيل غانديهوم المسؤول عن الدراسات في المرصد الفرنسي للمخدرات والمواد السامة فإن السبب في ارتفاع الكمية المحجوزة من الحشيش يكمن في التعاون الأمني مع المغرب الذي يعتبر أكبر منتج للحشيش في العالم "كما أن المغرب قد أصبح يعتمد سياسة واضحة لتقليص المساحات المخصصة لزراعة الحشيش".

وحسب الأرقام الرسمية التي يقدمها المغرب فإن المساحات المخصصة لزراعة الحشيش قد تراجعت بأكثر من 60 في المائة خلال عشر سنوات الأخيرة حيث تراجعت من 700 ألف هكتار إلى 50 ألف هكتار خلال سنة 2013.

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي