فرانسوا هولاند في ندوة بالرباط: إفريقيا تخسر أكثر من 150 مليار دولار سنويا بسبب الفساد

19 أكتوبر 2022 - 12:00

قال الرئيس الفَرنسي السابق، والرئيس الفخري لجمعية « أوقفوا الفساد »، فرنسوا هولاند « لاتوجد دولة مؤهلة في مختلف القارات قادرة على تقديم الدروس لدولة أخرى في مجال مُحاربة الفساد ».

وأضاف خلال مشاركته في ندوة دولية اليوم الأربعاء بسلا حول الحكامة في القارة الإفريقية والوقاية من الفساد، « إن جميع الدول في مختلف القارات مَعنية بمحاربة الفساد وهي تبذل مَجهودات للحد من خطورته ».

وأوضح بأنه حسب الاحصائيات المتوفرة لديه فإن « الفساد وراء خسارة القارة الإفريقية أكثر من 150 مليار دولار سنويا، بما يعادل 6٪ من الناتج المحلي الإجمالي، وهو ما يعيق تنميتها في مختلف المجالات ».

وذكر هولاندا بما قام به خلال توليه رئاسة الجمهورية الفرنسية الخامسة من 2012 إلى 2017، من مجهودات لمحاربة الفساد، ومن ذَلك الوكالة الفرنسية لمكافحة الفساد، مشيرا إلى « أن وقوع فضائح كبيرة تكون وراء تعزيز التشريعات المتعلقة بمحاربة الفساد »، في إشارة إلى افتتاح الوكالة بعد تقديم وزير الداخلية الفرنسي حينئد استقالته على « خلفية فضيحة تتعلق بتوظيف ابنتيه في البرلمان، وشبهات بشأن تورط بعض مرشحي الرئاسة في قضايا فساد مالية ».

وتَابَع خلال كلمته التي تمت برمجتها كأول كلمة ضمن برنامج الندوة التي تنظمها جمعيته والهيئة الوطنية للوقاية من الرشوة بتنسيق مع الجامعة الدولية للرباط،  » لايكبد الفساد الخسائر للاقتصاد فقط بل يساهم في تعميق أزمة الأنظمة الديموقراطية وإضعاف المؤسسات التي ينتهي بها المطاف إلى فقدان السيطرة على الفساد ».

وَوَصَف الفَساد بــ »السم الخطير الذي تَفقد معه الدول مصداقيتها ويستنزف كل مقدراتها التي يَتم تسخيرها كليا لمُحاربته ».

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي