نواكشوط تدعو المغرب للرفع من الاستثمارات في موريتانيا

19 أكتوبر 2022 - 23:00

جددت موريتانيا، مطالبتها للمغرب، بمضاعفة استثماراته على أراضيها، وذلك على لسان وزير التنمية الحيوانية محمد ولد عبد الله ولد عثمان هذه المرة.

وقال ولد عثمان، لدى استقباله سفير المغرب بنواكشوط حميد شبار، إن هناك ضرورة  للرفع من الاستثمارات، مشددا في الوقت نفسه على أهمية التعاون في نقل الخبرات والتجارب الناجحة.

وجاء كلام الوزير الموريتاني، في سياق تلقيه لدعوة من المغرب، للحضور لمهرجان دولي للدواجن ينظم قبل نهاية الشهر الجاري في الدار البيضاء، خلال الفترة من 25 إلى 27 أكتوبر الجاري.

موريتانيا باتت لا تفوت فرصة للتعبير عن عدم رضاها حيال ما سجلته من ضعف للتعاون الاقتصادي مع المغرب، وكان أبرز تصريحات المسؤولين الموريتانيين في هذا الموضوع، هو ما جاء على لسان وزير الخارجية السابق اسماعيل ولد الشيخ أحمد في ندوة مشتركة له مع  نظيره المغربي في الرباط، والتي عبر فيها عن عدم اقتناعه بمستوى التعاون الاقتصادي بين البلدين، معبرا عن رغبة بلاده في استقطاب المزيد من المشاريع المغربية لخلق فرص الشغل.

وجهة النظر الموريتانية من مستوى التعاون الاقتصادي بين البلدين، يقر بها المغرب كذلك، حيث قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة، لدى استقباله لنظيره الموريتاني في آخر زيارة له للرباط، “للأسف في المجال الاقتصادي رغم التقدم لم تستغل الإمكانيات كلها، وهناك رغبة لاستعمال كل المجالات لإتاحة ما يمنحه البلدان في التبادل التجاري والمشاريع المشتركة بين رجال الأعمال”.

وحل مؤخرا وفد من رجال الأعمال الموريتانيين بالدار البيضاء، لبحث فرص الاستثمار بين البلدين، واستقطاب رجال الأعمال المغاربة للاستثمار في الجارة الجنوبية.

زين العابدين ولد الشيخ، رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتاني، حل بالمغرب على رأس وفد يضم رجال أعمال موريتانيين، وجمعه لقاء مع شكيب الأعلج، رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب.

وتباحث الطرفان فرص الاستثمار والعلاقات الاقتصادية بين البلدين، وما يقدمه كل من المغرب وموريتانيا للمستثمرين في مجالات الصناعة والصيد البحري والفلاحة وتربية الماشية والسياحة.

يشار إلى أنه مع قدوم الرئيس الموريتاني الجديد محمد ولد الغزواني للحكم، فتح المغرب وموريتانيا صفحة علاقات سياسية جديدة، تتجاوز التوتر الذي كان قائما في عهد الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، وهو ما ترجم إلى تنسيق سياسي، تسعى موريتانيا إلى أن يمتد نحو تعاون اقتصادي أكبر.

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي