نقابة CDT: نرفض المراجعة الجزئية للضريبة على الدخل لأنها لن تحمي القدرة الشرائية للشغيلة

19 أكتوبر 2022 - 22:30

أعلن المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، رفضه لمضامين العرض الحكومي المرتبط بمراجعة الضريبة على الدخل، باعتباره عرضا هزيلا لا يستجيب للحد الأدنى من تطلعات الشغيلة والمتقاعدين لمواجهة الارتفاع المهول في أسعار المواد والخدمات الأساسية.

وقالت نقابة CDT في بلاغ توصل “اليوم 24″، بنسخة منه، إن عرض حكومة أخنوش لا يحقق العدالة الجبائية ولا يحترم الالتزام الوارد في اتفاق 30 أبريل المتعلق بمراجعة الأشطر، وهو العرض الذي طالبت بمراجعته وتحسينه بما يستجيب لمتطلبات الوضعية الاجتماعية.

وأوضحت النقابة، في اجتماع مكتبها التنفيذي الأسبوعي المنعقد، اليوم الأربعاء، بالمقر المركزي بالدار البيضاء، أن عرض الوزير المنتدب المكلف بالميزانية، اقتصر على مراجعة جزئية للضريبة على الدخل، ولن يكون له أثر ملموس على حماية القدرة الشرائية للشغيلة، التي تراجعت بفعل الزيادات المتتالية في أسعار المواد الأساسية، وارتفاع معدل التضخم إلى مستويات قياسية.

وانتقدت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، العرض الحكومي الهزيل لأنه يشكل إخلالا بالالتزامات المنصوص عليها في اتفاق 30 أبريل2022، الذي ينص صراحة على الزيادة العامة في الأجور، بالإضافة إلى مراجعة أشطر الضريبة على الدخل وإحداث الدرجة الجديدة، باعتبارها آليات متكاملة لتحسين الدخل.

وأعلنت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، تشبثها بمطلب تحسين الدخل عبر الآليات الثلاث المنصوص عليها في نص اتفاق 30 أبريل 2022م، وضرورة ترجمة هذا الالتزام في مشروع قانون المالية 2023.

وحملت النقابة، المسؤولية للحكومة في عدم الوفاء بالتزاماتها، وما يمكن أن ينتج عن ذلك من احتقان اجتماعي.

وعلى إثر ذلك، دعت النقابة أجهزتها الترابية والقطاعية، إلى عقد المجالس الكونفدرالية، وعقد المجلس الوطني للوظيفة العمومية، والتجمعات العامة تمهيدا لتعبئة الشغيلة واستعدادا للدفاع عن حقوقها ومطالبها.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *